الرئيسية

الاتحاد

رسالة سامية

ريم الهاشمي (واس)

ريم الهاشمي (واس)

أكثر من 20 مليار دولار مساعدات الإمارات إلى الخارج خلال آخر 3 أعوام. لكن الأبرز ليس الرقم بحد ذاته، وإنما التركيز في 88 % من هذه المساعدات الممتدة إلى نحو 10 أعوام على التنمية، وليس مجرد الإغاثة، وبالتالي تحولها إلى رسالة سامية هدفها الإنسان أولاً وأخيراً.
في كلمتها أمام منتدى الرياض الدولي الإنساني، استعرضت الإمارات، بصمات أياديها البيضاء، وتركيزها على برامج إعادة الإعمار والتنمية، مؤكدة العمل المشترك مع المملكة العربية السعودية تجاه العديد من القضايا والأزمات الإنسانية، بما يسهم في حفظ الأمن والاستقرار الدوليين، وضمان العيش الكريم لشعوب العالم.
ليس هناك من حدود للخير في الإمارات، على مستوى إغاثة المحتاجين في أنحاء العالم. والقسم الأكبر من المساعدات، هدفه دعم النمو الاقتصادي والقضاء على الفقر، وسط التزام مطلق بالمعايير الدولية. إنها بصمات لا تمحى، لوطن شعاره الأول دعم الإنسان لأخيه الإنسان، ليضيء خريطة العمل الإنساني، حفظاً لسلم وأمن الشعوب.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

أكثر من 7 آلاف وفاة بـ«كورونا» في أميركا و300 ألف إصابة