الاتحاد

كرة قدم

الوحدة يحتفل باللقب الأول من دبي إلى أبوظبي

لاعبو الوحدة يحتفلون باللقب الأول لكأس الخليج العربي (تصوير أشرف العمرة)

لاعبو الوحدة يحتفلون باللقب الأول لكأس الخليج العربي (تصوير أشرف العمرة)

منير رحومة (دبي)

توج الشيخ أحمد بن ناصر بن زايد آل نهيان، ويوسف السركال رئيس اتحاد كرة القدم فريق الوحدة بكأس الخليج العربي لكرة القدم، بعد فوزه على الشباب بهدف دون رد، في اللقاء النهائي الذي احتضنه ستاد آل مكتوم بنادي النصر أمس، وسط حضور جماهيري كبير كانت الغلبة فيه لأصحاب السعادة.
واستهلت مراسم التتويج بصعود طاقم تحكيم المباراة الذي قاده الدولي عادل النقبي إلى منصة التتويج، وتلاه لاعبو فريق الشباب الذين قلدوا الميداليات الفضية، قبل أن تنطلق مراسم تتويج الفريق البطل بالميداليات الذهبية وكأس البطولة الذي تسلمه قائد الفريق إسماعيل مطر بحضور عبيد سالم الشامسي نائب رئيس اتحاد كرة القدم، رئيس مجلس إدارة نادي الوحدة، وأحمد الرميثي رئيس شركة الوحدة لكرة القدم، وحمد بن نخيرات العامري عضو المكتب التنفيذي بلجنة دوري المحترفين رئيس اللجنة الفنية، ومروان بن غليطة رئيس شركة النصر لكرة القدم السابق، المرشح لرئاسة اتحاد الكرة، وأعضاء مجلس إدارة نادي الوحدة وسهيل العريفي المدير التنفيذي للجنة المحترفين.
وعاد الوحدة إلى الواجهة من جديد بعد غياب استمر طويلاً عن منصات التتويج بعد فوزه ببطولة السوبر في عام 2011، والذي استبقه بالفوز بلقب الدوري موسم 2009 ـ 2010، ليكون بعد ذلك خارج إطار المنافسة على الألقاب المحلية، قبل أن يتمكن أمس من تحقيق لقب كأس الخليج العربي للمرة الأولى، في عصر الاحتراف، والتي كان قد نافس عليها في أول موسم لها بوصوله النهائي الذي خسره لمصلحة العين موسم 2008 ـ 2009، بينما لم يتمكن الشباب من تحقيق اللقب للمرة الثانية في ثالث وصول له إلى المباراة النهائية ليكتفي بالوصافة، على الرغم من ميزة خوضه الشوط الثاني مكتمل الصفوف، فيما أكمل الوحدة اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد نجمه التشيلي فالديفيا قبل دقيقة من نهاية الشوط الأول.
وأصبح الوحدة سابع فريق يفوز باللقب بعد الأهلي الذي توج به مرتين في موسمي 2011- 2012 و 2013- 2014، والعين الذي فاز بالنسخة الأولى، والجزيرة 2009- 2010، الشباب 2010- 2011، عجمان 2012- 2013، ثم النصر في الموسم الماضي.
ونجح الوحدة في الظفر بالبطولة من دون خسارة، حيث تأهل إلى قبل النهائي بعد تحقيقه 4 تعادلات مع الفجيرة 3 ـ 3، ومع دبا بالنتيجة نفسها، ثم مع العين من دون أهداف، والجزيرة 2 ـ 2، قبل أن يحقق انتصاره الأول على الشباب بالذات بهدف نظيف، ثم يردفه بفوز آخر على الشارقة بهدفين دون رد، ثم أقصى الوصل في نصف النهائي بالفوز عليه بهدفين مقابل هدف، ليتأهل إلى المباراة النهائية لمواجهة الشباب، وتفوق عليه أمس.
وجاءت الأفراح الوحداوية التي انطلقت بعد أن اطلق الحكم الدولي صافرة النهاية، في المدرجات والملعب، عارمة بالبطولة التي طال انتظارها، ثم زادت وتيرتها عقب التتويج وإطلاق الألعاب النارية التي غطت سماء ستاد آل مكتوم، وبعده بدأت مسيرات الفرح التي طافت شوارع دبي في طريق العودة إلى أبوظبي.

هنأ الأسرة الوحداوية باللقب
أحمد بن ناصر: البطولة بداية العودة لمعانقة الألقاب
دبي (الاتحاد)

هنأ الشيخ أحمد بن ناصر بن زايد آل نهيان القطب الوحداوي، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الرئيس الفخري لنادي الوحدة، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس نادي الوحدة، والأسرة الوحداوية بتتويج الوحدة بالبطولة، وقال إنها بداية جيدة لعودة فريق كبير بقيمة الوحدة إلى منصات التتويج، وتحقيق البطولات في الفترة المقبلة، وهنأ اللاعبين على ما قدموه في المباراة، كما هنأ الجمهور الذي رسم لوحة رائعة في ستاد آل مكتوم بنادي النصر. واعتبر الشيخ أحمد أن فريق الوحدة، بما يملكه من لاعبين أصحاب خبرة وشباب أظهر أنه قادر على تحقيق الانتصار في كل الظروف، وأعرب عن سعادته الكبيرة وبالهدية التي أهداها له الفريق بمناسبة زواجه قبل أيام.

أشاد بدور ذياب بن زايد
الرميثي: جمهورنا أثبت أن هناك من يحب الفريق بصدق
أبوظبي (الاتحاد)

قدم أحمد الرميثي رئيس شركة الوحدة لكرة القدم التهنئة لسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس نادي الوحدة بالبطولة، وأكد أنه الداعم الأول لنادي الوحدة وقدم الكثير للنادي والفريق وتوجيهات كان لها الأثر الكبير لحالة النضج التي وصل إليها الفريق.
ورفض الرميثي التعليق على طرد فالديفيا، وقال: «اليوم يوم للفرح ولا أريد التعليق حالياً حتى لا نخرج إلى أمور ومواضيع أخرى، وأبارك لجمهور الوحدة الذين اظهروا أن هناك محبين حقيقيين للفريق الذي لم يخيب ظنهم، والبطولة تعني الكثير للاعبين ويستحقون الفرح لكن علينا ألا نعطي البطولة أكبر من حجمها ونفكر في القادم، ومن جانبنا سنواصل العمل قد نخطئ أو نصيب لكن العمل سيتواصل حتى يكون الوحدة في أفضل حالاته دائما».
وأضاف الرميثي: «البطولة تعني الكثير للاعبين الشباب وتعزز ثقافة البطولات عندهم في المستقبل، ونحن نحييهم على ما بذلوه والمستوى الكبير الذي قدموه رغم النقص».

اقرأ أيضا