الاتحاد

دنيا

هزاع يغني بـ «خمس الحواس» وصابر الرباعي يشدو بأربع لهجات

هزاع أثناء تقديم وصلته

هزاع أثناء تقديم وصلته

اجتمع الفن الراقي مع اللحن الجميل لتتواصل فعاليات برنامج “شاعر المليون” الذي تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وذلك مساء أمس الأول على مسرح الظفرة في المجمع الثقافي، الذي شهد أحداثا ونشاطات ثقافية وفنية متنوعة. وكانت سهرة الجمعة بمثابة حفل وداع لهذا المبنى الذي سيخضع للترميم أو الهدم، بحسب ما ذكره الإعلامي حسين العامري عندما قدم الفنان هزاع بقوله:”أرحب بحضور الفنان كما أرحب بحضور ليالي الفرح، ليالي الفن، نحن محظوظون لأن آخر حفلة ستقام في هذا المسرح اليوم، إذ ستكون حفلاتنا المقبلة في مسرح نادي ضباط القوات المسلحة”.
أطل الفنان هزاع صاحب “الصوت الذهبي” على جمهوره وسط التصفيق والترحيب ليقدم لهم من أجمل أغاني الفنان الكبير حسين الجسمي “بحر الشوق”، ثم يمسِّي على جمهوره، ويقدم أغنية “رجعنا” فيقول:”رجعنا وليتني لوما رجعنا بلاكم كانت الرجعة صعيبة”. ثم واصل أداء أغاني “طير الحمام”، “أخذت قلبي”، وأغنية راشد الماجد “حبكم وسط الحشا ساري”، ثم انتقل الفنان هزاع إلى ملامسة الشعور والإحساس عند المحب بأغنية، “خمس الحواس”، ويعود إلى الحب مع “المزيونة”، مختتما وصلته بإعادة لأغنية “حبكم وسط الحشا ساري”.
البداية “ببساطة”
عاد العامري إلى المسرح مرحبا بنجم السهرة، فقال:”مرة ثانية مساء الخير، أرحب بأجمل حضور ومع مطربنا نموت عليه “برشه برشه” أمير الطرب العربي صابر الرباعي”. عندئذ وقف جمهور المسرح كله ليستقبل فنانه المحبوب بالتصفيق وترديد اسمه، لكن الفنان رد بأغنية خليجية: “يا أغلى ماعندي إيش باقي ما سويت انت ملكت الروح الأول وتالي، طيفك يشاغبني إذا مرة صديت ويقولي مالك في حياتك بدالي”.
ثم يقف بعد هذه الأغنية ليخاطب جمهوره الذي امتلأت به مدرجات المسرح:”مساء الخير، مساء الورد، يشرفني أن أكون معكم في أبوظبي ليس هذه المرة الأولى أقف أمام الجالية العربية، أنا سعيد إن جئت مع أجود وأمهر فرقة بالعزف ليشاركوني الفرحة، آمل أن تكونوا أنتم أيضا فرحين مثلنا في حفلنا الذي تشرف على تنظيمه هيئة أبوظبي لها كل الشكر”.
ويعود الفنان بجمهوره إلى مصر العربية ليؤدي أغنية “ببساطة”، ثم يخاطب الحضور قائلا:”بدأنا بالأغنية الخليجية ثم المصرية والآن اللبنانية”، وليشدو:”على نار، تسلميلي اشتقتلك بغيابك فيي شو صار سامحني ئلتلك أنا عشت بنار، وانت وبعيد أنا ببئى وحيد وعم عد دقايق بعدك عني”.
ثم دعاه الشوق إلى وطنه فعاد الرباعي ليقدم أغنية: “سيدي منصور.. الله الله يابابا وسلام عليك يابابا”. ووسط ترديد الجمهور مع الفنان أغانيه التي حفظها، قدم الرباعي أكثر من عشرين أغنية “ضاقت بيك”، “يللي بجمالك”، “ولا كلمة”، “أتحدى العالم”، “دلوعة”، وغيرها ليذهب إلى تونس وحسب طلب الحضور مع أغنية التراث “برشا”، و”عالطاير”، ومن الطيران يعود الفنان إلى حضن أمه، وخاصة أن عيد الأم اقتراب جعله يذكر جمهوره بذلك ويناجيها قائلا:”أحب أن أهديكم أغنية متعبة عاطفية أهديها لكل أم: “مالقيت أرحم من قلبك، ما لقيت أكبر من حبك، ياريت يا أمي تجيني، لملمي شوقي وحنيني”.
واختتم الرباعي وصلته مع العندليب الأسمر فاختار أغنيتي: “أية دمعة حزن لا لا”، “وابتدا المشوار”.

الرباعي يتكتم على جديده
صادف يوم الحفل عيد ميلاد الرباعي حيث تلقى باقة من الورد هدية بهذه المناسبة من الطفلة آينور عمر. “الاتحاد” التقت مع الرباعي عقب انتهاء وصلته، وسألته عن جديده فقال:”لا أحب أن استعجل الأمور، إن العمل في الألبوم ما زال يقارب %20 وسيكون بنفس اتجاه أعمالي متنوعا بين اللبناني والمصري والخليجي إضافة إلى التونسي”. وعن تقديمه الأغاني بكل اللهجات، قال:”أنا لا أجد إشكالا في ذلك وأنا درست فنون كل من علي الرباحي، عليا، فيروز، وعبد الحليم، وغيرهم. كما أنه وبحكم كثرة أسفاري تعلمت على أنماط محلية من كل بلد”.
وعن زيارته لأبوظبي قال:”أبوظبي عودتنا على التجديد في الأفكار وأتمنى أن تستمر في ذلك، وهي السباقة في إضافة وابتكار النشاطات الأدبية ومهرجانات الشعر سواء الفصيح أو النبطي بلهجات مختلفة في البلاد العربية”.

هزاع يسجل «ساهر الليل»
على هامش الحفل التقت “الاتحاد” بالفنان هزاع الذي قال:”أنا أتشرف بهذا الحضور في برنامج شاعر المليون، هذه المشاركة تعني لي الكثير وقد سمعت قصائد جميلة من الشعراء المشاركين وأطمح بأن أغني أجمل القصائد لهم”.وعن جديده،
أوضح:”عندي أغنية قريبا سينتهي تسجيلها كلمات معالي الشيخ أحمد بن حامد وألحان الفنان فايز السعيد”، لافتاً إلى أنه انتهى من تسجيل أغنية “ساهر الليل” وهي للشاعر الإماراتي محمد بن هندي المهيري، ومن ألحانه وستقدم في فيديو كليب خلال أقل من شهر.

اقرأ أيضا