الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يواجه زامبيا وكوريا الجنوبية مع نيجيريا

منتخبنا للناشئين يستعد لنهائيات كأس العالم

منتخبنا للناشئين يستعد لنهائيات كأس العالم

تفتتح عصر اليوم الدورة الودية الرباعية للناشئين لكرة القدم تحت 17 سنة مواليد 1992 والتي تقام منافساتها على نفس ملعب طحنون بن محمد بالقطارة بالتزامن مع بطولة الشباب تحت 18 سنة مواليد 1991 والتي انطلقت مبارياتها أمس، وتعتبر هذه البطولة هي الثانية التي يشرف اتحاد الكرة على تنظيمها سعياً لتوفير برنامج إعداد قوي ومتميز لمنتخب الناشئين الحاصل على المركز الرابع في التصفيات الآسيوية التي أقيمت في العاصمة الأوزبكية طشقند، مما أهله للمشاركة في مونديال كأس العالم الذي من المقرر أن تنظمه نيجيريا في أكتوبر ونوفمبر من هذا العام.
تنطلق دورة الناشئين في الخامسة إلا ربعاً مساء اليوم بلقاء آسيوي أفريقي يجمع بين منتخبي كوريا الجنوبية ونيجيريا، بينما يتقابل في المباراة الثانية منتخبنا الوطني ونظيره الزامبي، ويسعى منتخبنا الوطني بجانب منتخبي نيجيريا وكوريا الجنوبية للخروج بنتائج مشرفة من هذه البطولة وتقديم أداء مطمئن حيث إن المنتخبات الثلاث ستشارك في مونديال 2009 الذي تستضيفه ست مدن نيجيرية، وعلى ضوء ذلك يتوقع أن تأتي المنافسة قوية ومثيرة في هذه المجموعة حتى تكون البطولة خطوة إيجابية في مشوارها الإعدادي قبل الدخول في مباريات النهائيات الرسمية.
وتتواصل البطولة بعد غد حيث موعد اللقاء الثاني للمنتخبات الأربعة، ووفقاً لجدول المسابقة يلتقي في المباراة الأولى منتخبنا الوطني مع نيجيريا ثم كوريا الجنوبية مع زامبيا على أن تجري الجولة الثالثة والأخيرة في العاشرة صباح يوم الاثنين المقبل. واتخذت اللجنة المنظمة هذا القرار بالرغم من أنه يضر باليوم النهائي من حيث الناحية الجماهيرية، نظراً لظروف الطيران للمنتخبات المشاركة ورغبة الوفود في حضور نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة بين العين والشباب يوم 13 أبريل، وهو الموعد الذي كان مقرر مسبقاً لختام دورة الناشئين.
وكانت اللجنة الفنية قد عقدت اجتماعاً مساء أمس الأول بمقر إقامة الوفود، ناقشت خلاله كافة الأمور المتعلقة بالبطولة، واعتمدت قوائم المنتخبات المشاركة في الدورتين الرباعيتين للشباب والناشئين، فضلاً عن تحديد ألوان قمصان المنتخبات المشاركة. وحرص الدكتور سليم سرور الشامسي مدير البطولة على حضور اجتماع اللجنة الفنية، الذي عقد على مرحلتين لمنتخبات الشباب والناشئين، بتواجد محمد عبيد حماد رئيس اللجنة الفنية للبطولة، وأحمد يعقوب رئيس لجنة الحكام، والدكتور رشيد الطوسي رئيس لجنة تقييم اللاعبين واختيار الأفضل من بينهم إلى جانب رؤساء بعثات المنتخبات المشاركة في البطولة، حيث تم التشديد على الالتزام بمعدل الفئات العمرية المحددة من قبل اللجنة الفنية، وستطبق قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» على مباريات البطولة.
من جانبه أبدى سليم الشامسي تقديره للاهتمام اللافت الذي حظيت به الدورة في نسختها الأولى والمتمثل في الرعاية الكريمة من سمو الشيخ هزاع بن زايد مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، مؤكداً في الوقت نفسه أن رعاية سموه للدورة دليل على إنجاحها ويعزز من الأهداف المنشودة للبطولة، وعلى رأسها تسجيلها رسمياً في الاتحاد الدولي «الفيفا» حتى تصبح بطولة رسمية «دولية» يضمها «الفيفا» في روزنامته مستقبلاً، موضحاً أن الفائدة الفنية للدورة الرباعية ستكون كبيرة قياساً بالمنتخبات المشاركة والتي تم اختيارها وفقاً لدراسة متأنية بانتقاء أفضل المدارس الكروية على المستوى القاري.
وأشار سليم إلى أن البطولة ستكون خير إعداد للمنتخبات المتأهلة إلى نهائيات كأس العالم بمصر ونيجيريا كمنتخبي الإمارات في فئتي الشباب الذي يشارك ثلاث لاعبين منه في هذه المنافسة الودية، والناشئين فضلاً عن المنتخب النيجيري للناشئين، أي أنه سيكون هناك احتكاك جيد تستفيد منه المنتخبات المشاركة في الدورة الأمر الذي يساهم إيجاباً في إعدادها للمرحلة المقبلة قبل المونديال.
وتوجه الشامسي بكلمات الشكر والتقدير إلى إدارة نادي العين على الاهتمام الرائع ودعا الجماهير للاستمتاع بمواجهات مثيرة تضم منتخبات سنية على أعلى المستويات فضلاً عن دعم منتخبينا الوطنيين لفئتي الشباب والناشئين

اقرأ أيضا

الشارقة يؤكد قانونية مشاركة ميلوني ورافائيل