الاتحاد

دنيا

إطلاق مبادرة «جيش الأمهات» في الأمم المتحدة

أعلنت سارة فيرجسون دوقة يورك عن خطط أمس الأول لنشر جيش من الأمهات في كل أنحاء العالم في إطار شبكة تعتمد على الإنترنت للربط بين النساء المحتاجات إلى مساعدة مع أناس على استعداد لتقديم المساعدة. وقالت فيرجسون المعروفة أيضا باسم فيرجي للصحفيين في مقر الأمم المتحدة في نيويورك “ستكون شبكة الأمهات المتحدات الشاملة في كل أنحاء العالم أينما كن، لذا بوسعهن أن يأتين والاستماع إليهن”. وأضافت ستكون “شاملة قوية”.
ووصفتها فيرجسون بأنها “مبادرة جيش الأمهات”، التي قالت إنها سوف تنطلق في أيلول ومقرها في نيويورك. وهي تأمل في بدء عمل الشبكة في تشيلي التي ضربها زلزال قوي أواخر الشهر الماضي. وقالت إنها تعتزم خلال رحلة مقبلة إلى تشيلي الاجتماع مع أمهات لمناقشة احتياجاتهن الماسة وعينت “مساعدات” لها وهن نساء تشيليات بوسعهن جمع معلومات نيابة عن الشبكة. وقالت فيرجسون إنها “تصل بين النقاط، لكنها حقيقة تربط بالفعل بين المنظمات القائمة مع الناس الذين يحتاجونها وهم النساء والأمهات والعائلات في الشارع”. وقالت إنها “متجر للإحسان”.
وسيكون هدف هذه الخطة تقديم معلومات عن الخدمات المتاحة التي تقدمها الحكومات والمنظمات الخاصة غير الحكومية والمنظمات التابعة للأمم المتحدة للنساء سواء كن ضحايا اغتصاب أو سوء معاملة أو فقر أو غير ذلك من المحتاجات لمساعدة. وقالت فيرجسون إن الشبكة مستوحاة من قاعات كانت النساء تشغلها بالمملكة المتحدة خلال الحرب العالمية الثانية وكانت بمثابة مراكز لتوزيع السلع الأساسية مثل السكر والزبدة. وقالت فيرجسون “امرأة في فلسطين، فقدت ابنتها، أين ستطلب المساعدة؟ يمكنها الذهاب إلى الإنترنت إلى جيش الأمهات وهناك شخص سيستمع إليها”.

اقرأ أيضا