الاتحاد

دنيا

ظهور أميركية اختطفت منذ 18 عاماً للمرة الأولى عبر التلفزيون

ظهرت جايسي دوجارد الأميركية الشابة التي خطفت على مدى 18 عاما تعرضت خلالها للاغتصاب للمرة الأولى علناً منذ الإفراج عنها في أغسطس الماضي من خلال محطة تلفزيونية أميركية. وقالت في شريط فيديو بثته محطة “ايه بي سي” التلفزيونية:”مرحبا أنا جايسي أشكركم جميعا على دعمكم لي. أنا بخير”.
وأضافت جايسي (29 سنة) في الشريط الذي تظهر فيه إلى جانب والدتها وأختها غير الشقيقة:”الطريق كانت طويلة لكني أنجح في تجاوز المعاناة”. وظهرت الشابة مرتدية بنطلون جينز وقميصاً أسود وهي تداعب كلبين ومن ثم تعد الحلوى مع عائلتها. وأوضحت أنها “المرة الأولى التي أزين فيها هذا النوع من الحلوى”. ولم تظهر في الشريط البنتان (12 و15 سنة) اللتان أنجبتهما من خاطفها.
وخطفت دوجارد في سن الحادية عشرة من قرب منزلها في ساوث لايك تاهو وهي مدينة صغيرة في كاليفورنيا (غرب). وقد أخفاها خاطفها فيليب جاريدو على مدى 18 عاما في أكواخ أقامها في حديقته في انتيوك على بعد 70 كيلومترا شرق سان فراسيسكو. وأوقف غاريدو وزوجته نانسي عند تحرير جايسي في أغسطس الماضي.
وقالت محطة “إيه بي سي” إن جايسي دوجادر تحاول منذ الإفراج عنها أن تعيش حياة طبيعية. وقد حصلت على شهادة لقيادة السيارة وعلى شهادتي ولادة لابنتيها. وهي تدرس للحصول على شهادة موازية للبكالوريا وتأمل في دخول الجامعة. واختارت عائلتها البقاء بعيدة عن الأضواء حتى الآن منذ الإفراج عنها وهي تعيش في مكان ما في كاليفورنيا. وتظهر الشابة في الشريط وهي تمارس الفروسية إذ إن هذه الرياضة تندرج في إطار العلاج الذي تتابع منذ عودتها إلى كنف عائلتها

اقرأ أيضا