الاتحاد

الاقتصادي

من الرطب في غير موسمها

? أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت أمس شركة الظاهرة الزراعية المتخصصة في مجال الاستثمار الزراعي عن وصول أول شحنة من الرطب الطازجة التي تزرعها الشركة في ناميبيا بأفريقيا إلى الدولة اليوم، وذلك ضمن خطة الشركة الرامية إلى توفير الرطب الطازجة في أسواق الدولة على مدار العام خاصة في هذه الفترة من السنة التي لا يتم خلالها إنتاج الرطب في الدولة.
ويتميز هذا المنتج الذي تزرعه الشركة في ناميبيا بأنه ينضج في الأشهر يناير وفبراير ومارس، ما يمكن الشركة من توفير الرطب على مدار السنة لأول مرة في تاريخه عدا عن التنويع في الإنتاج حيث يتم إنتاج عدة أصناف من الرطب ذات النوعية الفاخرة مثل الإخلاص والبرحي والخنيزي والمجدول وغيرها. خاصة وأن الشركة قامت بنقل أشجار النخيل من الدولة إلى ناميبيا من أجل المحافظة على نفس الجودة والنوعية.
وقال مأمون عثمان، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة الظاهرة الزراعية إن الشركة تحرص دائماً على توفير الرطب للمواطن على مدار العام من خلال الخطة الإستراتيجية التي اعتمدتها الشركة عبر استصلاح الأراضي الزراعية في ناميبيا كونها تقع في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية واختلاف المناخ أدى إلى اختلاف المواسم، مشيراً إلى أن إنتاجية النخيل في ناميبيا تعد عالية.
ولفت عثمان إلى أن الشركة أنشأت مزرعة نموذجية يبلغ مجموع نخيلها حوالي 25 ألف نخلة تنتج أكثر من 1000 طن من الرطب، لافتاً إلى أن المزرعة بدأت في الإنتاج العام الماضي.
وتجدر الإشارة إلى أن الشركة تحرص على التنويع في إنتاج الرطب من زراعة النخيل في ناميبيا، وهو منتج يختلف في التكوين الغذائي والتذوقية. وتقوم الشركة بزراعة عدة أنواع من النخيل في ناميبيا منها الخلاص الخنيزي المجدول إلى غير ذلك من الأنواع.
وفيما يتعلق بعملية توريد الرطب من ناميبيا إلى الدولة فتحرص الشركة على توصيل الرطب بشكل طازج من خلال قطفها في فترة الصباح ومن ثم نقلها في نفس اليوم بالطائرة إلى الإمارات وذلك لضمان جودتها والمحافظة على طعمها الحقيقي.

اقرأ أيضا

«الإمارات للشحن» تنقل 75 ألف طن أدوية