الاتحاد

الرياضي

هاشيك: الأهلي لا يستحق الهزيمة من الهلال والهدف من خطأ فردي غير مقصود

سباق على الكرة بين يوسف جابر (يمين) وويلهامسون ويتابعهما أحمد خليل

سباق على الكرة بين يوسف جابر (يمين) وويلهامسون ويتابعهما أحمد خليل

في الرمق الأخير خطف الهلال السعودي أول فوز له في دوري المحترفين الآسيوي لكرة القدم أمام فريق الأهلي عندما حول خسارته بهدف إلى فوز لهدفين في اللقاء الذي جمع الفريقين على أرض ملعب استاد الملك فهد الدولي بالرياض أمس الأول، تقدم الضيف بهدف لأحمد خليل وعادل ياسر القحطاني، وأضاف الروماني ميريل رادوي الهدف الثاني من ركلة جزاء، ورفع الهلال رصيده لخمس نقاط خلف باختاكور الأوزبكي المتصدر بسبع نقاط، وتجمد رصيد الأهلي عند نقطة واحدة.
وعقب المباراة أكد التشيكي ايفان هاشيك مدرب الأهلي أن فريق الهلال لا يستحق الخروج فائزاً في المباراة بعد أن استطاع فريقه أن يسيطر على معظم فترات اللعب ويتقدم بهدف وصنع أكثر من فرصة للتسجيل، أبرزها كرتان في القائمين الأيسر والأيمن لمرمى الدعيع.
وشدد هاشيك على أن الاهلي قدم مباراة قوية وأظهر خلالها اللاعبون روحاً قتالية عالية ورغبة في الفوز والخروج بنقاط المباراة، على الرغم من عاملي الأرض والجمهور اللذين شكلا ضغطاً كبيراً على الفريق .
واعتبر ايفان هاشيك مدرب الأهلي أن فريقه استحق الحصول على نقطة من المباراة في أسوأ تقدير وليس الخسارة، وقال كما أضاع الهلال فرصاً أضاع الأهلي فرصاً، وأعتقد أن كلا الفريقين كانا متكافئين في كل شيء، والنتيجة العادلة كانت التعادل.
وأضاف: في كرة القدم يجب أن تسجل من الفرص التي تتاح لك، والهلال عمل حتى الدقيقة الأخيرة وحقق الفوز بالمباراة من خطأ فردي غير مقصود.
وأشـــــار هاشــــــــيك إلى أنــــــه سعيد بأداء فريقه ومستوى اللاعبين، ورفض هاشيك النظرة التشاؤمية حول خروج الأهلي رسمياً من التصفيات بعد أن تذيل المجموعة، مشيراً إلى أن الفرسان أمامهم 9 نقاط كاملة من الممكن أن يحصدوها لينافسوا على البطاقة الثانية بعدما انفرد تقريباً باختاكور بالصدارة والبطاقة الأولى.
كان الأهلي قد تقدم الأهلي في الدقيقة 12 عن طريق أحمد خليل قبل أن يدرك الهلال التعادل في الدقيقة 32 عن طريق ياسر القحطاني أفضل لاعب في آسيا عام 2007، ثم نجح الروماني ميريل رادوي في خطف هدف الفوز بالدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع عبر ضربة جزاء.
وكانت المباراة الثانية في ذات المجموعة شهدت فوز باختاكور الأوزبكي على مضيفه سابا باتري الإيراني 2-0، ليتصدر باختاكور الترتيب برصيد 7 نقاط مقابل 4 للهلال ونقطتين لسابا باتري ونقطة واحدة للأهلي.


حمدون :
الدوري هدفنا

دبي )الاتحاد) - أكد محمد حمدون مدير فريق الأهلي أن فريقه قدم مباراة قوية أمام الهلال وخسرها في الثواني الأخيرة ليصعب من مهمته بالمنافسة على إحدى بطاقات التأهل للدور الثاني، وقال حمدون إن فرصتنا تضاءلت تماماً في دوري الأبطال، وعلينا حالياً التركيز فقط على الدوري المحلي، خاصة أن الفوز باللقب يعني المنافسة في بطولة كأس العالم للأندية بالعاصمة أبوظبي، مما يعني أن الفوز باللقب يصل بالأهلي للعالمية، وهو هدفنا خلال الفترة المقبلة،
وأشار حمدون إلى أن فريقه قدم مباراة قوية وإلتزم جميع اللاعبين بالتعليمات التكتيكية، وقدموا مباراة جيدة في ظل الظروف التي يمر بها الفريق وتعرض أكثر من لاعب للإصابة.

عبد الرحمن بن مساعد:
فزنا على فريق كبير ونتمنى مواصلة المشوار إلى النهائي

دبي (الاتحاد) - انتقد الأمير عبدالرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال السعودي في تصريحات إعلامية للزميل حسن حبيب موفد قناة «دبي الرياضي» الاتحاد الآسيوي ولجنة التحكيم، وأعرب عن استيائه من حكم المباراة السوري الذي لم يحتسب ضربتي جزاء صحيحتين لفريقه على حد قوله.
وشدد الأمير عبدالرحمن على أن الهلال حقق المطلوب من المباراة بالخروج بالنقاط الثلاث وأصبح تفكيره منصباً على المنافسة المحلية ومباراة القمة أمام الاتحاد لحصد لقب الدوري السعودي، مشيراً إلى أن فريقه تمكن من التغلب على فريق الأهلي أحد أبرز الفرق الخليجية، وقال رئيس نادي الهلال إن الأهلي فريق كبير وسنحت له أكثر من فرصة وكاد يقلب المباراة واستطاع أن يحرجنا، ولكننا في النهاية حققنا الفوز وخرجنا بنقاط المباراة وسوف نسعى جاهدين لمواصلة المشوار بنجاح.

ليكينز:
أطالب اللاعبين بنسيان الفوز والتركيز في لقاء الاتحاد


دبي (الاتحاد) - أعرب البلجيكي جورج ليكينز مدرب الهلال السعودي عن سعادته بنجاح فريقه في تحقيق الفوز الأول بدوري أبطال آسيا على حساب الأهلي 2-1.
وقال ليكينز عقب نهاية المباراة: أنا سعيد بهذا الفوز الأول في المسابقة، والأهم أننا حصلنا على النقاط الثلاث.. سأطلب من اللاعبين نسيان هذه المباراة من أجل التركيز على لقائنا المقبل مع الاتحاد يوم الأحد من أجل الفوز بالدوري السعودي الذي يعني الكثير بالنسبة لي وللاعبين.
وأضاف: بعض اللاعبين لم يتعافوا تماماً من إصاباتهم، ولكنني أشركتهم اليوم من أجل إعداد الفريق للقاء الاتحاد، أعتقد أن مباراة الليلة كانت صعبة خاصة في الشوط الثاني.
وأوضح ليكينز حول المرحلة المقبلة: بعد نهاية الدوري المحلي سأعمل على بناء الفريق من أجل المباربات المقبلة في هذه البطولة وأعتقد أننا قادرون على تحقيق أهدافنا، أطمح إلى قيادة الهلال إلى صدارة المجموعة.
في الجهة المقابلة، نجح الهلال في تحقيق الفوز الثاني على التوالي عقب تولي ليكينز مهمة الإشراف على الفريق، بعدما كان تغلب على الاتفاق 2-0 يوم السبت بالدوري المحلي.

رفض نظرية «جلد الذات» عند الهزيمة
عبدالمجيد حسين: نعتذر للشارع الرياضي


دبي (الاتحاد)- وجه عبدالمجيد حسين المشرف على الفريق الأول بالنادي الأهلي اعتذاراً للشارع الرياضي الإماراتي ولجماهير الأهلي على الخسارة أمام الهلال وتضاؤل فرص الصعود للدور التالي لدوري أبطال آسيا بعد أن تجمد رصيد الأهلي عند نقطة واحدة متذيلاً المجموعة.
وكشف عبدالمجيد حسين أن الخسارة أمام الهلال ليست عيباً في ظل اكتمال صفوف الفريق السعودي الذي لعب على أرضه ووسط جماهيره في الوقت الذي ينقص الأهلي عدد من لاعبيه الأساسيين أبرزهم فيصل خليل مهاجم الفريق، إضافة إلى إضاعة أكثر من هدف محقق للأهلي من فرص لم يوفق فيها لاعبوه، وقال ارتطمت الكرة مرتين بالقائم ولم تدخل المرمى، وكانت لدينا فرص سهلة لم ننجح في تحويلها إلى أهداف وهناك ايجابيات كبيرة خرج بها الأهلي أبرزها الروح القتالية العالية للاعبيه، إضافة إلى الأداء التكيتيكي العالي داخل الملعب.
وشدد عبدالمجيد حسين على أن الأهلي رغم الخسارة سوف يحاول أن يواصل أدائه بقوة في المجموعة، خاصة أن هناك مباراتين على أرضه قبل أن يختتم مشواره بلقاء باختكور، وقال عبدالمجيد حاولنا الخروج بنتيجة ايجابية سواء بالفوز أو على الأقل التعادل، ولكن لم نوفق وخطف الهلال النقاط الثلاث في الثواني الأخيرة، ولكن لدينا أمل في مواصلة المنافسة حتى اللحظات الأخيرة من عمر البطولة حتى ولو كان الفريق في ذيل المجموعة.
وفيما يتعلق بتعامل الأهلي مع البطولة الآسيوية، وما إذا كانت دخلها دون تركيز أو رغبة في المنافسة في ظل جمع نقطة وحيدة من 3 مباريات قال عبدالمجيد إن البطولة الآسيوية لم تكن خارج الحسابات، ولكننا دخلنا البطولة بدافع المنافسة منذ البداية غير أن الخسارة الأولى أمام باختاكور صعبت من المهمة ووضعت الفريق في موقف صعب، كما أن المباراة أمام هذا العدد من الجماهير السعودية لم تكن سهلة ومع ذلك قدم اللاعبون مستوى طيب ونجحوا في امتصاص الحماس الجماهيري.
وأشار عبدالمجيد إلى رفضه أسلوب جلد الذات مع النتائج السلبية، مشيراً إلى وجود أكثر من ميزة خرج بها الأهلي أبرزها الانضباط التكتيكي الذي أصبح عليه الفريق وحالة التفاهم بين جميع العناصر، إضافة إلى ارتفاع مستوى الجميع سواء أساسي أو احتياطي، وهي كلها أمور يستفيد منها الأهلي في المستقبل، والمنافسة محلياً على الدوري

اقرأ أيضا

16 دولة تشارك في «انفيوجن» للكيك بوكسينج