الاتحاد

الاقتصادي

«إيرباص»: منطقة آسيا والمحيط الهادي المحرك الرئيسي للنمو

طائرة إيرباص إيه 320 في معرض سنغافورة للطيران (رويترز)

طائرة إيرباص إيه 320 في معرض سنغافورة للطيران (رويترز)

سنغافورة (رويترز، د ب أ) ــ عبرت شركة إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات، أمس، عن فخرها بالهيمنة على منطقة آسيا والمحيط الهادي، وقالت: إن الاقتصادات سريعة النمو في المنطقة وأعداد المسافرين المتزايدة ستظل تعزز الطلب على مدى السنوات العشرين المقبلة.
وذكرت الشركة أنها فازت في عام 2013 بنسبة 80% من جميع الصفقات الجديدة في منطقة آسيا والمحيط والهادي بتلقيها 379 طلبية مؤكدة من الشركات. وأضافت أنها سلمت 331 طائرة جديدة أو أكثر من نصف عدد الطائرات الجديدة التي دخلت الخدمة لدى شركات الطيران في المنطقة.
وقال عدد من كبار مسؤولي الشركة الأوروبية في معرض سنغافورة للطيران: إنهم متفائلون بتلقي طلبيات جديدة من شركات الطيران التي تقدم خدمات كاملة وشركات الطيران منخفض التكلفة في المنطقة، رغم المخاوف الحالية من أوضاع الأسواق الناشئة التي يقع الكثير منها في منطقة آسيا والمحيط الهادي.
وقال فابريس بريجيه الرئيس التنفيذي لشركة ايرباص في مؤتمر صحفي “رسالتي واضحة.. هذه المنطقة (آسيا والمحيط الهادي) ستكون مركز ازدهار الصناعة في السنوات المقبلة”.
وذكرت ايرباص، أن هناك طلبا على 11 ألف طائرة بقيمة 1.8 تريليون دولار في 20 عاما حتى 2032. وأضافت، أنه من المتوقع ارتفاع إجمالي عدد طائرات المنطقة إلى أكثر من المثلين ليزيد على 12130 طائرة بناء على المتوسط السنوي لنمو أعداد المسافرين البالغ 5.8% وتغيير نحو 3770 طائرة في الخدمة حاليا.
وتوقعت بوينج أرقاما مماثلة أمس الأول.
وقالت الشركة «إنه مع التوسع الحضري المتنامي ستقع 25 من بين 89 مدينة كبرى بحلول عام 2032 في منطقة آسيا والمحيط الهادي التي ستضم أيضا 90 مدينة بها أكثر من مليون مسافر».
وأشار بريجيه إلى أن ايرباص في طريقها لتسليم أول طائرة ايه-350 إلى الخطوط الجوية القطرية بحلول نهاية عام 2014. إلى ذلك، وقعت شركة فيت جيت إير مع شركة إيرباص لشراء 63 طائرة نفاثة من طراز 320A بسعر إجمالي يبلغ 6?4 مليار دولار.
وقال لو دوك خان، المدير الإداري لشركة فيت جيت إير، «إن طائرات 320A أثبتت أنها تتمتع بكفاءة عالية في الخدمة لدى شركة فيت جيت إير، كما أن ركابنا يفضلونه».
بينما قال فابرايس بيرجييه “إننا نشعر بالرضا لوضع اللمسات الأخيرة على أول اتفاق شراء مع فيت جيت إير”.
وبدأت شركة فيت جيت إير تنظم رحلات جوية عام 2011، وتعد أول شركة طيران خاصة في فيتنام تشغل رحلات جوية داخلية ودولية، وتمتلك الشركة أسطولا يضم 11 طائرة من طراز 320A في شبكة تغطي 19 وجهة من بينها وجهات داخلية ومدينتا بانكوك وسيؤول ومدينة كونمينج في الصين.
وتعد الطائرة أفضل خط إنتاج للطائرات ذات الممر الواحد من حيث حجم المبيعات في العالم، وتم طلب أكثر من 10100 طائرة من نفس الطراز وتم تسليم أكثر من 5900 طائرة إلى أكثر من 300 زبون وشركات طيران في مختلف أنحاء العالم.
كما حصلت مجموعة ثاليز على عقد لتوريد نظام متكامل لإدارة المراقبة الجوية إلى شركة إيروناوتيكال راديو التايلاندية، من أجل التعامل مع حركة المرور الجوي المتزايدة في مجالها الجوي.

اقرأ أيضا

تقنية 5G.. مميزات جديدة تفوق البشر