الاتحاد

الاقتصادي

العبار: المشاريع الجديدة في المنطقة تجذب استثمارات بقيمة 300 مليار دولار في السنوات العشر المقبلة

البحر الميت - الاتحاد: أكد محمد علي العبار رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية أن منطقة الشرق الأوسط ستتحول إلى قطب عالمي لجذب الاستثمارات العالمية خلال العقد المقبل نتيجة العدد الكبير من المشاريع التطويرية العملاقة التي ستشهدها المنطقة خلال هذه الفترة· جاء ذلك في كلمته أمس خلال اجتماع المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن أمام جمع كبير من الشخصيات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، بينهم رجال دولة· وتوقع العبار زيادة كبيرة في تدفق رأس المال إلى المنطقة، الأمر الذي سيغذي نموها الاقتصادي بطريقة تذكر العالم بالمعجزة الاقتصادية التي غيرت ملامح أجزاء عدة من الصين· ولفت إلى أن الحافز وراء ذلك سيتمثل في موجة عارمة من المشاريع الجديدة في جميع القطاعات، ابتداء من العقارات والبنية التحتية وانتهاء بالسياحة، فضلاً عن التفاؤل الكبير الذي أشاعته عائدات النفط المرتفعة· وقال 'ستشهد السنوات العشر المقبلة مشاريع استثمارية جديدة متنوعة تزيد قيمتها على 300 مليار دولار، مما سيفتح آفاقاً واسعة أمام المستثمرين العالميين لضخ المزيد من الأموال إلى المنطقة من أجل رعاية مصالحهم فيها'· وأضاف العبار 'تتضافر عوامل عدة لتضع الشرق الأوسط الآن في صدارة اهتمامات المستثمرين والشركات العالمية، بما في ذلك التوجه المتصاعد نحو الخصخصة والفرص الكثيرة التي ستنجم عن ذلك، إلى جانب الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الإيجابية التي تشهدها المنطقة وغناها بالموارد الطبيعية وانحسار التصعيد والتوتر فيها'·
وتابع قائلاً بحضور عدد كبير من رؤساء الشركات العالمية ورجال الدولة خلال جلسة حول 'إصلاح النخبة' ركزت على دور القطاع الخاص في تفعيل أجندة التغيير: 'لقد نجحت مبادرات الإصلاح الاقتصادي التي تطلقها الحكومات في الشرق الأوسط في إكساب المنطقة بعداً إيجابياً وفتح آفاق واسعة للنمو على المدى المتوسط· وبالطبع، لا ننسى التحرير المستمر للقطاعات الرئيسية والدور المتنامي للقطاع الخاص'·
ودعا رئيس مجلس إدارة إعمار الحكومات في المنطقة إلى تعزيز التعاون والتكامل في ما بينها في مجالات هامة مثل التجارة والتعريفة الجمركية، لافتاً إلى أن ذلك سيضمن للشرق الأوسط التحول إلى كتلة اقتصادية قوية ومتماسكة· وقال: 'هكذا فقط يمكننا أن نعطي لمنطقتنا الدور الذي يليق بها ويجعلها قوة كبرى في الاقتصاد العالمي'·
وأضاف: يكفي أن ننظر إلى الدور الذي تلعبه منظمة الدول المصدرة للنفط 'أوبك' حتى ندرك حجم القوة التي تتمتع بها هذه المنطقة وما يمكننا القيام به لو استخدمنا جميع مقدراتنا بطريقة مماثلة نوعاً ما·

اقرأ أيضا

1.8 مليار درهم تداولات عقارات دبي