الاتحاد

الإمارات

دبي تستضيف غداً ورشة العمل الإقليمية لبحوث التعليم

دبي (الاتحاد) - تستضيف دبي غداً ورشة العمل السادسة للشبكة الإقليمية لمبادرة بحوث التعليم التابعة للبنك الدولي، بحضور صناع السياسات التعليمية في 7 دول عربية شاركت في دراسة الاتجاهات الدولية في العلوم والرياضيات من بين 68 دولة ومدينة عالمية شاركت في الدراسة الدولية.
وشاركت دبي خلال العام 2007 - ولأول مرة على مستوى الدولة- في الدراسة الدولية، التي تعقد كل أربع سنوات، بهدف مقارنة تحصيل الطلبة في مادتي الرياضيات والعلوم في أنظمة تربوية مختلفة في خلفياتها الثقافية والاجتماعية والاقتصادية، ومن ثم التعرف على مستوى تحصيل الطلبة في هاتين المادتين، وقياس مدى تأثير عوامل متعددة في ذلك المستوى.
كما ستوفر الورشة مصادر غنية من المعلومات لصانعي السياسات التربوية، بغرض وضع الخطط وتنفيذ الأنشطة التي تسهم في تحسين تعليم وتعلّم هاتين المادتين، ودراسة مدى فعالية المناهج المطبقة، وطرق تدريسها، والتطبيق العملي لها.
تستهدف الورشة الذي ستنعقد في مقر كلية دبي للإدارة الحكومية بدبي على مدار 3 أيام متتالية، سبل تحقيق الاستفادة القصوى من النتائج والتحليلات الخاصة بالدراسة الدولية، من خلال عرض رؤى صناع السياسات التعليمية في كل من دبي والأردن وسوريا ولبنان وتونس وعمان وفلسطين، ممن شاركوا في الدراسة. وتجسد ورشة العمل منصة مهمة لبحث المدى الذي يمكن لصانعي السياسات إحرازه على مستوى جودة التعليم، إضافة إلى مناقشة إمكانية مواصلة عمل شبكة الباحثين والممارسين وصناع القرار بما يلبي طموحات الأنظمة التعليمية المشاركة فيها.
من جانبه، قال الدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي :” يأتي اجتماعنا اليوم مع وفد البنك الدولي في مقر كلية دبي للإدارة الحكومية تأكيداً على حرصنا على تعزيز المشاركة الفاعلة مع مختلف الفعاليات المحلية والدولية في سبيل ضمان حصول طلبة دبي على تعليم متميز يليق بالمكانة التي حققتها دبي على مختلف الأصعدة”.
وأشار الكرم إلى أن :” فتح الحوار وتبادل الرؤى والإطلاع على أفضل الممارسات والسياسات التعليمية من شأنه أن يحقق الاستفادة القصوى لكافة المشاركين في الاجتماع من دول المنطقة، لاسيما وأن الاجتماع سيطرح في اليوم الختامي سلسلة من التوصيات لصانعي السياسات التعليمية”.
وأكد الدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي حرص الهيئة على مواصلة تزويد المجتمع بآخر مستجدات واقع التعليم لكافة مراحله استناداً إلى الحقائق والدراسات المنهجية، بهدف الوصول إلى رؤية مجتمعية موحدة حول السياسات والخطوات المستقبلية نحو مزيد من الجودة”.
من جانبه، قال مراد الزين، مدير قطاع التعليم في البنك الدولي: “لم يعد كافياً التحاق الأطفال في المدارس والجلوس في الصفوف الدراسية، فالاستفادة من التعليم تتحقق عندما تضمن الدول فعالية هذا التعليم”.

اقرأ أيضا

الرئيس الأفغاني يكرم أسرة الشهيد جمعة الكعبي في أبوظبي