الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي للتوظيف» يستقطب 12 ألف باحث عن عمل لشغل 7500 شاغر بالقطاعين الحكومي والخاص

زوار في معرض «توظيف أبوظبي 2015» (من المصدر)

زوار في معرض «توظيف أبوظبي 2015» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

استقطب معرض توظيف أبوظبي 2015، خلال أعمال الدورة التاسعة التي اختتمت أعمالها يوم أمس نحو 12 ألف مواطن ومواطنة لشغل 7500 وظيفة بالقطاع الحكومي والخاص، وشهد المعرض الذي أقيم على مدار 3 أيام بمركز أرض المعارض في أبوظبي «أدنيك» وبمشاركة كثير من الجهات الحكومية والخاصة في الإمارة، انطلاق الدورة الرابعة لمنتدى الشباب الإماراتي بمشاركة 100 طالب إماراتي من جامعات وأكاديميات الدولة للالتقاء والتفاعل مع أصحاب العمل المحتملين.

وناقش المنتدى الاستراتيجيات العملية لجذب أفضل المواهب الإماراتية وإعادة تدريبها وتوظيفها، وكذلك استعراض دورة عمل الموارد البشرية والتي تخص التخطيط للقوى العاملة الوطنية.

وكان عيسى الملا، المدير التنفيذي لبرنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية، أشار قبل افتتاح معرض التوظيف إلى أن التوجه الوظيفي الموجود في الإمارات حالياً هو «التنقل بين الوظائف» الأمر الذي يؤثر على عامل الخبرة المتخصصة التي يحتاج إليها المواطن في المراحل الأولى من حياته المهنية.
وأضاف الملا أن التحدي الذي يواجهه التوطين هو الاحتفاظ بالمواطنين في شركات القطاع الخاص، لافتاً إلى أن العام الحالي سيشهد مبادرات تهدف لتحسين نهج الشركات في الاحتفاظ بالمواطنين.
من جانبه أشار ممثل جناح القوات المسلحة في معرض توظيف أبوظبي 2015، بتلقي عدد كبير من الطلبات من المواطنين والمواطنات للعمل بالوظائف الشاغرة، في تسع وحدات عسكرية تشمل، القوات البرية، والبحرية، والجوية والدفاع الجوي، وحرس الرئاسة، وجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل، والطيران المشترك، والدفاع الكيميائي، والإمداد المشترك، ومدرسة خولة بنت الأزور العسكرية.
وأضاف أنه تم توضيح جميع المعلومات الخاصة بفرص العمل بالقوات المسلحة وكيفية الالتحاق بالخدمة الوطنية والأساليب الحديثة في تدريب المجندين والمجندات، لافتاً إلى أن المشاركة تهدف إلى استقطاب أكبر عدد ممكن من المتقدمين للوظائف من الذكور والإناث ممن تنطبق عليهم شروط الالتحاق بالوظيفة.
وشهد المعرض إعلان الجهات الحكومية والخاصة المشاركة عن توافر مئات الوظائف لديها في العديد من المجالات، مثل الطب والهندسة والتعليم والمحاسبة والإدارة، والاتصال الحكومي، والأعمال الفنية، والتسويق، يمكنهم التقدم للعمل بها، ووفرت العديد من الجهات لجان مقابلة داخل أجنحتها لعمل لقاءات مباشرة مع المواطنين الباحثين عن عمل.
وشكل المعرض الذي افتتحه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، في مركز أبوظبي للمعارض منصة مثالية يلتقي فيها أصحاب الأعمال من القطاعين العام والخاص مع الخريجين وأصحاب المهارات الباحثين عن فرصة عمل، لتلبية احتياجات مختلف القطاعات الاقتصادية من الكوادر والمهارات المواطنة التي تؤمّن استمرار دوران عجلة التنمية وازدهار الاقتصاد.
وأكدت المؤسسات والشركات الوطنية خلال المعرض سعيها لاجتذاب على اجتذاب الكوادر الوطنية في مختلف القطاعات من المال والاستثمار والتأمين، مروراً بالتصنيع والنفط والغاز والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والنقل والخدمات اللوجيستية، وانتهاء بالتصنيع والدفاع والأمن على اجتذاب الكوادر المواطنة ورفع نسب التوطين وتوسيع برامج التدريب والتأهيل، وتسليط الضوء على الفرص المتاحة لديهم.

اقرأ أيضا

المنصوري والنيادي يخضعان لفحوصات طبية