الاتحاد

الاتحاد نت

مؤسس "ويكيليكس" يقاوم تسليمه للسويد

يستأنف مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج معركته القانونية في لندن غدا الأثنين ضد أمر تسليمه إلى السويد على خلفية إدعاءات بإرتكابه جرائم جنسية.

وقام أسانج الأسترالي الجنسية (39 عاما) الذي يعتبر بطلا في نظر أنصاره ويعد شيطانا من وجهة نظر الذين أضيروا من موقعه المتخصص في كشف الأسرار بتجنيد بعض من أبرز المحامين البريطانيين للترافع في قضيته.

وسوف يدفع جيفري روبرتسون محامي حقوق الإنسان البارز والمولود في أستراليا وزميله البريطاني مارك ستيفنز بأن تسليم موكلهما إلى السويد سيؤدي في نهاية المطاف إلى تسليمه لخصمه الأكبر وهي سلطات العدالة الأمريكية.


كما سيدفعان أيضا بأن الإدعاءات الموجهة ضد أسانج من سيدتين سويديتين تقوم على "محض إشتباه" وأن الأداة المستخدمة في عملية التسليم هو أمر اعتقال أوروبي ليس صالحا في هذه القضية. وسيدفع المحاميان أيضا بأن طلب التسليم يهدف إلى تشوية سمعة أسانج في أنحاء العالم ومعاقبته على "رأيه السياسي".

اقرأ أيضا