الاتحاد

عربي ودولي

الدول الكبرى وألمانيا تدعو إيران لمحادثات مباشرة

تشارك الولايات المتحدة في المحادثات المقترحة بين القوى الكبرى الست من جهة وإيران من جهة أخرى بهدف إيجاد حل دبلوماسي للخلاف بشأن برنامج إيران النووي·
وكان الرئيس الايراني أحمدي نجاد أمس قال أمام حشد كبير في أصفهان ''ستكون لدي أنباء طيبة للأمة الايرانية غداً (اليوم الخميس)''· واشار محللون انه سيعلن عن نجاح المرحلة الأخيرة من تخصيب اليورانيوم·
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية روبرت وود إن الولايات المتحدة ما زالت ملتزمة بالجهود التي تبذلها الدول الست وهي روسيا والصين وفرنسا وألمانيا وبريطانيا بالإضافة إلى الولايات المتحدة من أجل الوصول إلى حل دبلوماسي للأمور التي تبعث على القلق مع إيران·
وأضاف للصحفيين ''الشيء المختلف هو أن الولايات المتحدة ستنضم للمحادثات مع إيران من الآن فصاعدا·'' ودعت الدول الست إيران للانضمام للمحادثات· وتابع المتحدث الأميركي قائلا ''إذا قبلت إيران الدعوة·· فإننا نأمل أن تكون هذه مناسبة للتعامل بصورة جدية مع إيران بشأن كيفية كسر الجمود الذي حدث في السنوات الأخيرة والعمل بشكل متعاون من أجل التعامل مع المخاوف الدولية القائمة بشأن برنامجها النووي·· أي انفراجة تحدث ستكون نتيجة لجهد جماعي من جميع الأطراف''·
في غضون ذلك اعتبر نائب الرئيس الاميركي جو بايدن أمس أن مهاجمة الحكومة الاسرائيلية برئاسة بنيامين نتانياهو إيران سيكون ''عملاً متهوراً''، لكنه أضاف أن هذا الاحتمال ضئيل· وقال بايدن لشبكة ''سي إن إن'' رداً على سؤال حول امكانية شن غارات اسرائيلية على مواقع نووية ايرانية ''لا أعتقد أن رئيس الوزراء الاسرائيلي سيقدم على ذلك·· وأعتقد انه سيكون تهوراً القيام بذلك''· وأضاف ''لذلك فإن مستوى قلقي لا يختلف عما كان قبل سنة''·
وكان الرئيس الايراني أحمدي نجاد قال أمس أمام حشد كبير في أصفهان ''ستكون لدي أنباء طيبة للأمة الايرانية غداً (اليوم الخميس)''· ويتوقع محللون أن يعلن أن ايران استكملت عملية تخصيب اليورانيوم الطويلة التي تمكن البلاد من إنتاج الوقود النووي· وذكرت ادارة اوباما مرات عدة أن كل الخيارات ما زالت مطروحة في ما يتعلق بإيران، محاولة مع ذلك إجراء حوار مع طهران بعد 3 عقود من تجميد العلاقات بين البلدين· وأضاف نجاد أن طهران لا تعتزم إنتاج قنبلة نووية، وذلك في كلمة عشية اليوم الوطني للطاقة النووية الذي تحييه إيران سنوياً· وفي كلمة أمام حشد كبير في مدينة أصفهان وسط البلاد والتي تضم منشأة لتحويل اليورانيوم، أشار أحمدي نجاد الى تصريحات الرئيس الاميركي باراك اوباما بأن ايران ليس لها الحق في امتلاك قنبلة نووية·
وقال ''مؤخراً قلت أنت (يا اوباما) أنه بإمكان إيران امتلاك التكنولوجيا النووية لأغراض سلمية، ولكن ليس لها الحق في امتلاك قنبلة نووية''· وأضاف ''وأقول لك إن الشعب الايراني لم يسع مطلقاً لامتلاك قنبلة، لأن زمن القنابل والجيوش انتهى''· وردد الحشد هتاف ''الموت لأميركا، الموت لأميركا''·وأضاف ''اذا كنت تتحدث عن التغيير·· غير أسلوبك وكلامك وتوجهك نحو إيران''·
وقال محلل طلب عدم نشر اسمه ''الإعلان المحتمل سيكون انتاج كرات اليورانيوم الطبيعي لمفاعل ''اراك'' الايراني الذي يعمل بالماء الثقيل وايضاً إنتاج قضبان الوقود وتجميع القضبان في حزم· إنها المرحلة الاخيرة من عملية طويلة لإنتاج الوقود النووي''·وأعلنت روسيا أمس الاول أن ايران لا تشكل تهديداً للولايات المتحدة، داحضة بذلك إحدى الحجج الرئيسية لدى الرئيس الاميركي باراك اوباما بشأن المضي قدماً في مشروع الدرع المضادة للصواريخ في أوروبا الذي تعارضه موسكو·
وكان الرئيس الاميركي السابق جورج بوش أثار اســــــــتياء روسيا عبر توقيع اتفاقات لنصب 10 صواريخ اعتراضية في بولندا ومحطات رادار في الجمهورية التشيكية من اجل مواجهة ''دول مارقة'' مثل ايران، على حد قوله·
وأعلنت روسيا أمس الاول أن ايران لا تشكل تهديداً للولايات المتحدة، داحضة بذلك إحدى الحجج الرئيسية لدى الرئيس الاميركي باراك اوباما بشأن المضي قدماً في مشروع الدرع المضادة للصواريخ في أوروبا الذي تعارضه موسكو· وكان الرئيس الاميركي السابق جورج بوش أثار استياء روسيا عبر توقيع اتفاقات لنصب عشرة صواريخ اعتراضية في بولندا ومحطات رادار في الجمهورية التشيكية من اجل مواجهة ''دول مارقة'' مثل ايران، على حد قوله

اقرأ أيضا

22 قتيلاً بانهيار أرضي في إثيوبيا