الاتحاد

الإمارات

دائرة الأشغال تبدأ صيانة عامة لشوارع رأس الخيمة

بدأت دائرة الأشغال العامة والخدمات برأس الخيمة أمس تنفيذ خطة صيانة عامة لشوارع الإمارة التي تضررت من مياه الأمطار خلال الأسبوع الماضي في ظل تزايد شكاوى أبناء الإمارة من تضرر الطرق وظهور مزيد من الحفر في العديد من المناطق·
وقال المهندس ميشال سقال مدير الدائرة إنه تم تخصيص 3 مجموعات عمل للوقوف على حجم الأضرار التي أصابت الشوارع خلال الفترة الماضية، موضحاً أن هذه المجموعات باشرت عملها في دوار القصيدات وشارع عمان وشارع مستشفى صقر، بالإضافة لمنطقة رأس الخيمة القديمة والمعيريض·
وأضاف سقال أنه تمت معالجة الطرق في مناطق وادي أصفني وصفي ووادي العجيلي ووادي القور ودفتا ووادي شعم ووادي براق والحويلات ورافاق ونصلة وأذن والغيل ومسافي، إلى جانب معالجة الطرق في منطقة وادي البيح والتي تضررت بشكل كبير بسبب شدة الأمطار·
وكان سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي وجه الأسبوع الماضي بتشكيل لجنة لدراسة الأضرار التي لحقت بالمواطنين جراء الأمطار وأدت إلى تضرر أكثر من 120 مسكناً إلى جانب العديد من الطرق الرئيسية والفرعية في مختلف أنحاء الإمارة·
وجددت الأمطار التي شهدتها رأس الخيمة متاعب الطرق المتهالكة في معظم أنحاء الإمارة حيث تزايدت شكاوى المواطنين والمقيمين من انهيارات أرضية وتصدعات في الطرق العامة والداخلية في العديد من المناطق·
وقال راشد علي إن الطريق الرئيسي الذي يربط أنحاء مدينة رأس الخيمة القديمة تعرض لأضرار كبيرة بسبب الأمطار وهو ما يؤدي إلى مزيد من الحوادث، كما يؤدي إلى تهالك السيارات التي تستخدم هذه الطرق·
ولفت سلطان الزعابي إلى أن ما يعانيه شارع عمان، خصوصاً في المنطقة من النخيل حتى الرمس، يستوجب إعادة رصف الشارع بمعايير معينة تتحمل الأوزان الكبيرة التي تحملها الشاحنات التي تستخدم هذا الطريق على مدار الساعة·
وأضاف الزعابي أن الحلول المؤقتة التي تم اللجوء إليها خلال السنوات الماضية أثبتت عدم جدواها، معتبراً أن معظم الحوادث التي تشهدها الإمارة سنوياً تعود لسوء حالة الطرق·
من جهته، دعا سالم الشحي إلى وضع دراسة شاملة لحالة الطرق بالإمارة وبدء عمليات الرصف بناء على هذه الدراسة بحيث تصبح طرق رأس الخيمة قادرة على تحمل حركة الشاحنات ''حتى لا نتعرض بين الحين والآخر لحوادث مميتة بسبب سوء حالة الطرق''·
وكانت دائرة الأشغال العامة والخدمات رفعت إلى وزارة الأشغال نتائج دراسة حول احتياجات الإمارة خلال المرحلة المقبلة، حيث أشارت الدراسة إلى أن احتياجات طرق

اقرأ أيضا

رئيس وزراء اليابان يستقبل هزاع بن زايد