الاتحاد

الرياضي

إنبي سنة أولى كأس مصر


أحمد عبد المطلب:
سجل الفريق الأول لكرة القدم بنادي إنبي أول إنجاز له في تاريخ الكرة المصرية عندما توج نفسه بطلا لكأس مصر لأول مرة منذ خروجه لنور الحياة عام 85 بعد فوز صعب ومثير بهدف نظيف على الاتحاد السكندري سجله مجدى عبد العاطي في الدقيقة الرابعة من الشوط الرابع بعد أن انتهى الوقت الأصلي من المباراة النهائية باستاد المقاولون العرب بالجبل الأخضر بالتعادل بدون أهداف·
وحصد إنبي أول ألقابه بالبطولة الأعرق في تاريخ الكرة المصرية وسط حضور جماهيري كبير أغلبه من الاسكندرية زحف خلف الاتحاد على أمل العودة بالكأس والاحتفال به بعد غياب دام 29عاما عن آخر كأس فازت بها المدينة الساحلية على يد الاتحاد عام 76 لكن آمال الفريق تساقطت كأوراق الخريف وكذلك لاعبوه أمام اصرار وتصميم أبناء إنبي الذين رفضوا أن تضيع منهم فرصة ربما لن تتكرر وعزفوا أجمل الالحان تحت قيادة مدربهم طه بصرى الذي يقضي معهم الموسم الخامس على التوالي وبالتحديد منذ أن صعد بهم إلى دوري الأضواء والشهرة قبل ثلاثة مواسم· وتسلم سمير صبري رئيس الفريق كأس مصر من اللواء أركان حرب أسامة كامل منتصر مندوبا عن الرئيس حسني مبارك والدكتور ممدوح البلتاجي وزير الشباب وعبده صالح الوحش رئيس اللجنة المؤقتة لإدارة شؤون اتحاد الكرة·
وانطلقت الافراح والاحتفالات وسط جماهير قليلة اغلبها من العاملين بشركات البترول التابع لها الفريق·· وكان اول ما قاله طه بصري المدير الفني للفريق إنه يهدى إنجاز الفوز بكأس مصر إلى المهندس سامح فهمي وزير البترول وإدارة النادى واصفا الفوز بالكأس واحتلال المركز الثاني في الدوري بعد ثلاث سنوات فقط من الصعود إلى الممتاز بالانجاز الاعظم فى تاريخ إنبي· وقال ان انبى زرع طوال اربع سنوات ماضية والان يجنى ثمار ما زرعت يداه من جهد وعطاء واستطاع أن ينهى الدوري وهو في المركز الثاني متفوقاً على فرق عريقــــة أمثال الزمالك والإسماعيلي والمصري وتأهل للمشاركة في دوري أبــــــطال العرب ودوري أبطال أفريقيا الموسم القادم ثم اضاف اول لقب بكأس مصر على حساب جميع الفرق المصرية الكبيرة· واشاد طه بصري بجميع لاعبيه على المجهود المتواصل الذي بذلوه على مدار السنوات الثلاث الماضية وتمنى استمرار المسيرة الناجحة للنادي في الموسم المقبل والذي يشهد مشاركة النادي في البطولات الخارجية للمرة الأولى في تاريخه·
فى المقابل اعتذر طلعت يوسف المدير الفني للاتحاد لجماهير الإسكندرية بعد الخسارة أمام إنبي وضياع فرصة الفوز بكأس مصر مؤكدا ان ابتعاد الفريق عن مستواه الحقيقي حال دون الوصول لمرمى الخصم وحتى الفرص القليلة التى لاحت للاعبيه لم تستثمر فى بداية اللقاء· وقال ان اشد ما يحزنه هو عودة جماهير الاتحاد الغفيرة إلى الإسكندرية من دون الكأس لكن ذلك لا يعنى ان فريقه كان اقل من منافسه بل على العكس فاللقاء كان متكافئا في مجمله ولم يحالف التوفيق فريقه في هز شباك منافسه وكانت المباراة تسير في اتجاه ركلات الـــترجيح فى ظل حصار مفاتيح اللعب في الفريقين·
ورفض طلعت يوسف أن يجعل من حكم اللقاء شماعة للخسارة ·· وقال إنه لم تكن هناك أي أخطاء أثرت على سير المباراة أو نتيجتها لكن هناك بعض التحفظات على أداء مساعد الحكم الأول عزب حجاج طوال الاشواط الأربعة للمباراة ولم يكن على المستوى المطلوب لدرجة انه لم يشر للحكم عندما حول لاعب إنبي الكرة في مرمى الاتحاد بيده ولولا يقظة الحكم لكان من الممكن ان تحدث مشكلة·

اقرأ أيضا

اللجنة المنظمة لسباق القفال تراقب حالة البحر