الاتحاد

ثقافة

«ذاكرة» الخطيبي الموشومة إلى الإنجليزية

عبد الكبير الخطيبي

عبد الكبير الخطيبي

محمد نجيم (الرباط)

أخيراً، وبعد ما يقارب خمسة عقود من الزمن، يتحقق حلم المفكر والفيلسوف الفرنسي جاك دريدا بترجمة عمل من الأعمال الأدبية لصديقه الكاتب والباحث المغربي الراحل عبد الكبير الخطيبي (1938-2009) إلى اللغة الإنجليزية، حيث صدرت، قبل أسابيع قليلة، الترجمة الإنجليزية لرواية «الذاكرة الموشومة» عن إحدى دور النشر الأكثر عراقة في فرنسا (لارماثان) التي تعرف باهتمامها بالأدب المغربي والمغاربي المكتوب بالفرنسية.
و«الذاكرة الموشومة» هي السيرة الروائية لصاحب «الاسم العربي الجريح» و«كتاب الدم» و«المناضل الطبقي على الطريقة الطاوية» وأعمال أخرى كثيرة للخطيبي الذي حظي بالنجاح والاحترام من طرف النخبة المثقفة الفرنسية والقارئ الفرنسي، الذي يحسب ألف حساب لشهادته، والذي كان دريدا يظهر إعجابه وشغفه بكتاباته، وتطرق لها في أكثر من مبحث ومقالة وكتاب، والذي كان من أشد المعجبين بكتاباته ورصانة وقوة لغته الفرنسية التي يكتب بها.
صدرت رواية «الذاكرة الموشومة» أول مرة في 1971 وحققت نجاحاً باهراً لما فيما من عمق وصراع بين الأنا والآخر؛ سيرة ورواية تأخذنا بنفس شاعري مرهف، ونضج أدبي كبير، إلى مرحلة الطفولة التي عاشها صاحبنا الراحل عبد الكبير الخطيبي. رواية ينقل لنا فيها الروائي أحداثاً من طفولة كاتب حفر بعمق في الجسد الثقافي والفكري المغربي، الخطيبي الذي ولد في زمن ومدينة أنجبت أدباء كبار منهم عبد الله العروي، المفكر والفيلسوف المغربي المعروف وإدريس الشرايبي الروائي الشهير الذي كتب أعماله باللغة الفرن
الذاكرة الموشومة، إرث أدبي لا يمكن المرور عليه مر الكرام، فهي، رغم كونها سيرة ذاتية أساساً، تعد من الكتابات التي أرخت لفترة من تاريخ المغرب الحديث، وهي غنية بمقوماتها الأدبية التي تجعلها تبقى خالدة للأجيال القادمة. يذكر‏? ?أن? ?الترجمة? ?الإنجليزية? ?لرواية? ?الذاكرة? ?الموشومة? ?أنجزها? ?بيتر? ?طومسون? ?وتقع? ?في? ?160? ?صفحة? ?من? ?الحجم? ?المتوسط.

اقرأ أيضا

97 حكواتياً في «الشارقة للراوي»