الاتحاد

الرئيسية

علاوي: علاقاتنا جيدة مع الجوار باستثناء دمشق


عواصم العالم - الاتحاد ، وكالات:
في انتقاد عنيف مبطن لدمشق أدلى به لمجلة لبنانية قال رئيس الوزراء العراقي إياد علاوي: إن علاقات بلاده مع سائر دول الجوار جيدة مستثنيا سوريا بيد أنه أبقى على أبواب الحوار مفتوحة معها وأعرب عن أمله في أن تتعاون طهران التي أوضح أنها 'لا تؤوي عناصر من النظام المخلوع' في وقف تسلل التكفيريين الهاربين من أفغانستان وباكستان· من جهتها أعربت واشنطن عن قلق عميق إزاء ما وصفته بتزايد تدخل إيران للتأثير في تشكيل الحكومة المرتقبة فيما استبعد علاوي الذي جدد أمس حالة الطوارئ في البلاد ما عدا كردستان، الإعلان عنها قبل شهر على الأقل·
وقد تلقى علاوي اتصالا هاتفيا من الرئيس جورج بوش استعرضا خلاله تشكيل الحكومة العراقية الجديدة ومحاربة الارهاب ·
حيث أكد الرئيس الاميركي جورج بوش أن الولايات المتحدة تطارد بلا هوادة زعيم تنظيم 'القاعدة' أسامة بن لادن ومندوبه في العراق أبو مصعب الزرقاوي· وقال في واشنطن أثناء مراسم أداء وزير الأمن القومي الأميركي مايكل شرتوف اليمين الدستورية مساء أمس، 'نحن نعمل ليلا ونهارا على تفكيك شبكة بن لادن ومحاكمته ونطارده باستمرار ونواصل الضغط عليه ونجبره على البقاء مختبئا· كما يدرك الزرقاوي ان قوات التحالف والقوات العراقية تطارده بشكل متواصل وقد اعتقلت وقتلت العديد من مساعديه الرئيسيين'· وأضاف 'لقد حث بن لادن الزرقاوي على تشكيل مجموعة لشن هجمات خارج العراق بمافي ذلك الولايات المتحدة'· وقد وصف هوشيار زيباري المباحثات بين الجعفري والأكراد حول الاستحقاق الحكومي بأنها 'صريحة وإيجابية' في حين أكد الزعيمان البارزان بارازاني والطالباني أنهما سيتحالفان مع أي طرف يلبي مطالبهما وفي صدارتها استعادة السيادة على كركوك وإقرار مبدأ الفيدرالية· وفي تطور جديد أكدت هيئة علماء المسلمين في بغداد دعمها لترشيح الطالباني لمنصب رئاسة الجمهورية الأمر الذي يمكن أنه يمهد الطريق لحل باقي المعوقات أمام تشكيل الحكومة·
أمنيا انفجرت أمس ثلاث سيارات مفخخة في هجمات انتحارية وقع اثنان منها قرب مدخل وزارة الداخلية ببغداد متسببا بمصرع 5 شرطيين وإصابة خمسة آخرين بينما استهدف الثالث موكب مدير شرطة النجدة في بعقوبة ليقتل عراقيا ويصيب 18 آخرين بينهم الضابط نفسه· وأعلن الجيش الأميركي عن مقتل جنديين من 'تاسك فورس' بانفجارعبوة ببغداد في وقت متأخر الليلة قبل الماضية وآخر من المارينز بعملية ميدانية في بابل فيما أسفرت حملة المداهمات عن اعتقال أكثر من 17 مشتبها بهم في كركوك بينهم ماضي ناصر العبيدي أحد أبرز المطلوبين للقوى الأمنية والمقرب من عزة الدوري وأنه تم أيضا اعتقال كل من سليمان الحسن وفلاح الصقلاوي المتهمين بالانتماء للتكفيريين الناشطين في كركوك والموصل وبيجي·

اقرأ أيضا

لجنة القضاء النيابية: سلوك ترامب يستلزم المساءلة