الاتحاد

الإمارات

وفد أكاديمية الشيخ زايد في باكستان يشيد بجهود الشيخة فاطمة لإحياء التراث الإماراتي

زار مقر الاتحاد النسائي العام أمس وفد من أكاديمية الشيخ زايد الدولية في إسلام آباد بباكستان للتعرف على الهوية الثقافية لمجتمع الإمارات من خلال المشغولات التقليدية التي حاكتها يد المرأة الإماراتية·
وشاهد الوفد الطلابي الذي ضم 25 طالباً وطالبة ترافقهم وفاء عبد الغفار مديرة الأكاديمية و5 من الأكاديميين خلال جولة في أقسام الاتحاد، معروضات الأسر المنتجة ومشاغل التلي والخوص والنسيج والسدو وتنسيق الزهور، وكذلك المعرض الدائم الذي يقدم مجسمات تشرح قصة الانسان الاماراتي قبل عصر النفط عام 1959 وطبيعة الحياة التي كان يمارسها وأدواته وملابسه التقليدية·
وأشادت مديرة الأكاديمية في تصريح لوكالة أنباء الإمارات بجهود ''أم الامارات'' سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام في إحياء التراث الاماراتي بتشجيعها لحاميات التراث حتى يمارسن الحرف اليدوية وينتجن المشغولات ذات الطراز التقليدي الأصيل بإتقان وبذوق عصري ويتم تسويقها عالمياً من خلال المعارض والمناسبات الوطنية، واهتمام سموها بإبقاء تلك الحرف متوارثة جيلاً بعد جيل·
ولفتت وفاء عبد الغفار مديرة الأكاديمية الى أن الأكاديمية حظيت بالاعتماد الدولي بعد افتتاحها بـ4 شهور من جامعة كامبردج وكذلك أدكسل انترناشيونال وحصلت على 62 جائزة دولية في المجال الأكاديمي والعلمي والفنون والبيئة، كما حصلت على المركز الأول في مسابقة الكانجرو للرياضيات التي شارك فيها 4835 طالباً وطالبة من 418 مدرسة مثلت 20 دولة بالإضافة الى اختيار 3 معلمات من أكاديمية الشيخ زايد لتدقيق امتحانات جامعة كامبردج·
وقالت إن المدرسة تهتم بتدريس ثلاث لغات هي العربية والانجليزية والفرنسية منذ المرحلة الابتدائية، وتنظم فعاليات ترفيهية للطلبة، منها الاحتفال بالمناسبات الوطنية التي تخص دولة الامارات للتعريف بهويتها الثقافية، الى جانب اليوم الدولي الذي يتم خلاله تكريم الجاليات الأجنبية

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته