عربي ودولي

الاتحاد

أسقف الكلدان: حلب تعيش في رعب

الفايكان (أ ف ب) - انتقد المطران انطوان اودو أسقف حلب للكلدان ورئيس كاريتاس سوريا، في تصريح لفرانس برس، الغرب الذي «لا يولي أي أهمية للمجموعات المسيحية» بالمنطقة. وقال «منذ 7 أشهر تعيش حلب في رعب وقلق. فيها عدد كبير من الجبهات، ولا نعرف في أي ساعة يهاجمون. إنها عمليات كر وفر لا تتوقف. ولدينا القناصة على جوانب الأحياء، والسيارات المفخخة وعمليات القصف. وأحيانا يستهدف مسلحون مراكز عسكرية ويمكن أن يخطئوا، أو العكس. يرد الجيش». وأشار إلى أن الأمر الأخطر هو عمليات الخطف الناجمة عن انعدام سلطة الدولة والشرطة، حيث يصعب جداً تحديد الجهة التي تقوم بعمليات الخطف، ولا يمكننا المجازفة بالخروج من حلب بالسيارة. وأشار المطران اودو إلى تفشى البطالة بين 80% من السوريين الأمر الذي تشكل معه عمليات الخطف فرصة للاستفادة». وقال «ليس لدينا وسائل تدفئة ولا كهرباء. وشراء قارورة غاز بات نوعاً من الرفاهية. وسعرها يناهز 50 دولاراً، في مقابل دولارين من قبل. لذلك يتناول عدد كبير من الناس أطعمة باردة من أجل البقاء».

اقرأ أيضا

أكثر من 75 ألف وفاة بـ«كورونا» حول العالم