الاتحاد

الاقتصادي

إنجاز 95% من البنية التحتية في «شمس أبوظبي»

مشاريع في جزيرة الريم بأبوظبي حيث تم إنجاز 95? من البنية التحتية في «شمس أبوظبي»

مشاريع في جزيرة الريم بأبوظبي حيث تم إنجاز 95? من البنية التحتية في «شمس أبوظبي»

أنجزت شركة “صروح العقارية” نحو 95% من البنية التحتية بمشروع “شمس أبوظبي” في جزيرة الريم، بحسب أبوبكر الخوري العضو المنتدب للشركة والذي أوضح أن أعمال البنية التحتية بالمشروع في مراحلها النهائية، ومن المتوقع الانتهاء منها بحلول شهر مايو المقبل.

إلى ذلك طرحت شركة “صروح العقارية” وحدات جديدة للبيع في برج “صن تاور”، ضمن مشروع شمس أبوظبي، تزامناً مع إنجاز أعمال البناء بالمشروع المزمع تسليمه خلال الربع الثاني من العام الحالي، بحسب الخوري.
وتتولي شركة “صروح” تطوير نحو 20% من جزيرة الريم، فيما تطور شركة “طموح العقارية” 60% من الجزيرة، و20% لـ”الريم للاستثمار”.
وتعد وحدات “صن تاور” أول وحدات سكنية يتم طرحها للبيع من المطور مباشرة بعد الأزمة المالية العالمية، فيما يمثل اختباراً جدياً لمدى تعافي سوق العاصمة من تداعيات الأزمة.
وأوضح الخوري في حديث لـ “الاتحاد”، أن الطلب على العقارات يتركز حالياً على المشروعات الجاهزة، مشيراً إلى التزام الشركة بمساعدة العملاء والمساهمة في دعم سوق أبوظبي العقاري للتعافي من تداعيات الأزمة المالية العالمية.
ويتألف برج “سكاي تاور” متعدد الاستخدامات من 74 طابقاً، فيما يتألف برج “صن تاور” المخصّص للأغراض السكنية من 65 طابقاً، وهما من ضمن الأبراج الثمانية التي تشكل “منطقة البوابة” الواقعة عند مدخل مشروع “شمس أبوظبي” في جزيرة الريم.
تحسن الطلب
وبين الخوري أن أسعار العقارات بلغت حدها الأدنى بعد الأزمة المالية العالمية في بداية العام الماضي ثم بدأت بالاستقرار خلال الصيف الماضي، مؤكداً أن الفترة الحالية تشهد طلباً متزايداً على الشراء ولاسيما في السوق الثانوية التي ارتفعت فيها الأسعار بنسبة زادت عن 10% في المشاريع الجاري تسليمها.
وقال الخوري إن الفترة الحالية تعد الوقت المناسب للاستثمار في أبوظبي، حيث لا تزال العاصمة تعاني نقصاً واضحاً في العقارات السكنية والتجارية، الأمر الذي يدعو للاعتقاد بأن السوق مقبلة على بداية دورة جديدة خلال 6 إلى 12 شهراً، مشيراً إلى وجود فرص جيدة لنمو رأس المال خلال الأعوام القليلة القادمة.
وأشار الخوري إلى تعاون صروح مع ثلاث جهات رئيسية لتقديم التمويل اللازم بمشروع الشركة في جزيرة الريم، وهي “شركة أبوظبي للتمويل” و”ميثاق” و”وفاق”، موضحاً أن إتاحة عرض الشركة التمويلي بمعدل فائدة يقل بنحو 40% تقريباً عن العروض المطروحة في السوق حالياً، يعكس ثقة المصارف في مشروعات الشركة.
التملك الحر
وأوضح الخوري أن أفضلية التملك تتمثل أساساً في الملكية المستقبلية، حيث تؤول ملكية الوحدة بشكل كامل إلى العميل دون أن يترتب عليه دفع أي نفقات إضافية، وذلك فور الانتهاء من سداد قيمة الرهن العقاري، وعندها سيكون قادراً على بيع الوحدة واستعادة كامل أمواله إن لم يكن أكثر، أما في حالة الإيجار، فيلتزم العميل بالدفع إلى أجل غير مسمى دون أن يحظى بفرصة امتلاك العقار.
وأضاف الخوري “أسعار الإيجارات انخفضت بشكل طفيف في أبوظبي، ولكن ذلك ينطبق في المقام الأول على المرافق السكنية ذات الجودة المنخفضة، حيث لا تزال الوحدات السكنية الممتازة تحافظ على قيمتها.
وأكد الخوري أن امتلاك العقار هو الاستثمار الحقيقي، حيث يتيح امتلاك الوحدة للعميل فرصة الاستفادة من زيادة قيمة رأس المال عند ارتفاع الأسعار، علاوة على أن امتلاك المنزل يتيح مزيداً من الأمان للعملاء ولأسرهم، ويجنبهم المطالبة بإخلاء العقار أو رفع بدل الإيجار المترتب عليه، فضلاً عن تمتع مالك الوحدة بحرية تصميمها حسبما يشاء.
وأوضح الخوري أن تسليم برجي “صن” و”سكاي”، البرجان الأعلى في إمارة أبوظبي، سيكون له دور مهم في النمو المتواصل الذي تشهده إمارة أبوظبي بالتوازي مع استراتيجية الحكومة المتمثلة في “خطة أبوظبي 2030”، لاسيما أن المشروع يقع على مقربة من مركز المدينة وجوار حي الأعمال المركزي الجديد في جزيرة الصوة، ويحيط به العديد من المنشآت المتميزة مثل “جامعة السوربون” التي تم افتتاحها مؤخراً على جزيرة الريم.
شمس أبوظبي
ويعد مشروع “شمس أبوظبي” أحد أبرز المشاريع التي تطورها شركة “صروح العقارية” على جزيرة الريم بقيمة تصل إلى 25 مليار درهم، ويحظى المشروع بموقع استراتيجي مهم يتوسط المعالم العمرانية البارزة لجزر السعديات وأبوظبي وياس، وعلى مسافة قريبة من جزيرة الصوة، والحي المالي الجديد للعاصمة، فضلاً عن قربه إلى العديد من المنشآت الرائدة مثل مستشفى “كليفلاند كلينيك” في جزيرة الصوة.
وأكد الخوري أن المشترين سيكون باستطاعتهم الانتقال للسكن بالجزيرة فور تسلم الوحدات السكنية خلال شهر أبريل أو مايو المقبل، حيث يجري حاليا الانتهاء من كافة أعمال رصف الشوارع وتشجيرها، تجنباً لاستمرار أعمال الإنشاءات بالجزيرة بعد تسليم الوحدات.
وتعد شركة “صروح العقارية”، التي تأسست في يونيو 2005، إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تزيد قيمة مشاريعها قيد التخطيط والتطوير على 70 مليار درهم، وبلغت الأصول الصافية التي تمتلكها الشركة في 31 ديسمبر 2009 نحو 6,1 مليار درهم. وتقوم “صروح” بتطوير عدد من أهم المشاريع في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر تعاونها الوثيق مع حكومة أبوظبي ووفقاً لخطة أبوظبي 2030، هي مشروع “شمس أبوظبي، ومشروع “الغدير” وهو مجمع حيوي متعدد الاستخدامات يقع بين مدينتي أبوظبي ودبي؛ ويعد جزءاً من “سيح السديرة”، إضافة إلى “جزيرة اللولو” وهو عبارة عن مشروع تطوير منطقة استثمارية تصل مساحتها إلى 3,3 مليون متر مربع.

5? فائدة قروض الوحدات الجديدة

أبوظبي (الاتحاد) - طرحت “صروح” عرضاً ترويجياً باسم “لماذا تستأجر؟” يتيح للمشترين على اختلاف جنسياتهم شراء وتملك شقة أو بنت هاوس في برج “صن تاور” ضمن مشروع “شمس أبوظبي”، وذلك بسعر فائدة / ربح ثابت 4.99 لمدة سنتين، بالتعاون مع شركة “أبوظبي للتمويل”، والتي توفر تمويلاً عقارياً بنسبة تصل إلى 85% من سعر الوحدة، فيما تصل فترة السداد لنحو 25 عاماً، بحسب أبوبكر الخوري العضو المنتدب للشركة.
وأكد الخوري أن طرح وحدات جديدة للبيع ببرج “صن تاور”، ضمن مشروع شمس أبوظبي في جزيرة الريم، جاء بمناسبة إنجاز أعمال البناء بالمشروع المزمع تسليمه خلال الربع الثاني من العام الحالي.
وأوضح الخوري أن “صروح” كانت قد اتخذت قراراً استراتيجياً عند إطلاق برجي “صن تاور” و”سكاي تاور” قبل نحو 3 سنوات، بحجز عدد من الوحدات للبيع عند الانتهاء من المشروع.
وأضاف أن العرض الأخير سيتيح لكثير من العملاء، سواء الأجانب أو مواطني الإمارات الشمالية، والذين أمضوا حياتهم في استئجار المنازل في أبوظبي، الفرصة الأولى من نوعها لامتلاك منازلهم الخاصة في العاصمة مقابل دفعات شهرية تبدأ من 6,500 درهم فقط.
وأشار الخوري إلى تعاون صروح مع ثلاث جهات رئيسية لتقديم التمويل اللازم بمشروع الشركة في جزيرة الريم، وهي “شركة أبوظبي للتمويل” و”ميثاق” و”وفاق”، موضحاً أن إتاحة عرض الشركة التمويلي بمعدل فائدة يقل بنحو 40% تقريباً عن العروض المطروحة في السوق حالياً، يعكس ثقة المصارف في مشروعات الشركة.
وذكر الخوري أن عدد الوحدات المقرر طرحها ضمن برج “صن تاور” يصل إلى 170 وحدة، وتضم المرحلة الأولى نحو 40 وحدة سكنية بارتفاعات ومساحات متنوعة، حيث تضم غرفة أو غرفتين أو ثلاث غرف أو أربع غرف نوم.
وبينما استبعد الخوري طرح عروض ترويجية أخرى في باقي مشروعات صروح العقارية خلال الفترة الحالية، أكد إمكانية استفادة عملاء الشركة الحاليين في برج “صن تاور” الذين حصلوا على تمويل عقاري بمعدلات ربح/ فائدة تزيد بكثير على 5%، ممن لا يلتزمون في الوقت الحالي بأي قرض عقاري آخر، بالعرض الترويجي الجديد.

اقرأ أيضا

"الفجيرة البترولية".. منارة للطاقة على طريق الحرير الجديد