الاتحاد

الاقتصادي

«الاتحاد للطيران» تطلق «بيزنس كونّكت» للشركات الصغيرة

طائرة تابعة لشركة «الاتحاد»

طائرة تابعة لشركة «الاتحاد»

أطلقت الاتحاد للطيران، برنامجاً جديداً يسمى “بيزنس كونّكت” لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم الحصول على أفضل قيمة من ميزانية السفر الخاصة بها عند السفر على متن رحلات الاتحاد للطيران.
ويتمكّن أعضاء “بيزنس كونّكت” أو عملاء السفر من إدارة حساب الشركة على شبكة الإنترنت، حيث سيتم حفظ جميع خطط الرحلات في مكان واحد مع إمكانية الوصول إليها على مدار 24 ساعة في اليوم، بالإضافة إلى المزايا السهلة الاستخدام التي يتمتع بها الموقع الإلكتروني، بحسب ما أفاد بيان صحفي للشركة أمس.
كما يمكن اكتساب الأميال على متن الرحلات التي تسوّقها الاتحاد للطيران، ومنها تلك الرحلات التي يتم تسييرها من قبل شركات الطيران الأخرى التي تدخل مع الاتحاد للطيران في اتفاقيات مشاركة بالرمز.
وبمجرد التسجيل في موقع www.etihadb sinessconnect.com، تحصل الشركة على ما يصل إلى 50 ميزة مدرجة لأعضاء “بيزنس كونّكت” منها الحصول على 60 في المئة من أميال الدرجتين الأولى (الماسية) ورجال الأعمال (اللؤلؤ) التي جمعها الموظّفون، بالإضافة إلى حصول الموظّفين على مجموع الأميال التي كسبوها.
كما تحصل الشركة على 30 في المئة من إجمالي الأميال التي تم قطعها على متن الدرجة السياحيّة (المرجان)، بالإضافة إلى حصول الموظّفين على مجموع الأميال التي كسبوها.
ويمكن لأعضاء “بيزنس كونّكت” استبدال أميالهم برحلات مجانية أو الارتقاء من درجة إلى درجة أخرى أو الاختيار من بين أكثر من 1600 جائزة.
وتطلق الاتحاد للطيران برنامج “بيزنس كونّكت” مع منحة قدرها 5 آلاف ميل عند تفعيل الحساب.
وينتهي العرض في الثلاثين من شهر أبريل المقبل. وتُعزّز الشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات استفادتها من عضوية موظّفيها في “بيزنس كونّكت”.
ويمكن للشركة التي لها علاقة مع برنامج الولاء ضيف الاتحاد أن تستفيد من جميع المزايا التي توفّرها لموظّفيها في رحلات العمل. ويُخفّض برنامج “الاتحاد بيزنس كونّكت” النفقات ويوفّر الوقت ويعزّز الإنتاجية من خلال توفير جميع مزايا برنامج ضيف الاتحاد لأعضائه المسجلين، ومنها استخدام صالات المسافرين الفاخرة، السماح بالأمتعة الزائدة، المواصلات بسيارات الليموزين، المسار السريع لتخليص إجراءات الجوازات، أولوية الصعود على متن الطائرة واستعادة الأمتعة.

اقرأ أيضا

اضطراب في إدارة ملف الاقتصاد الأميركي