الاتحاد

الاقتصادي

جائزة «سالم العلي» للمعلوماتية تستقبل طلبات العمل التطوعي

أعلنت إدارة جائز الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية عن استمرارها في استقبال طلبات الراغبين في التطوع في أعمال إدارة الجائزة في دورتها التاسعة لعام 2010.
وقال الدكتور خليل عبدالله أبل مدير الجائزة في بيان صحفي أمس: “يمكن لجميع الأفراد الراغبين في الانضمام إلى لجان تنظيم جائزة سالم العلي الصباح للمعلوماتية 2010 تعبئة النموذج الإلكتروني الخاص بنظام العمل التطوعي عبر الموقع الإلكتروني الرسمي للجائزة”.
يشار إلى أن جائزة سالم العلي للمعلوماتية تُعد الأكبر من نوعها في المنطقة، إذ تبلغ قيمتها مئة ألف دينار كويتي بما يعادل ثلاثمائة وسبعين ألف دولار أميركي توزع على أفضل المواقع الإلكترونية المشاركة.
وأضاف: “تهدف هذه الجائزة السنوية إلى تنمية مهارات أبناء المجتمع العربي ومساعدتهم للكشف عن قدراتهم الفردية وتطوير إمكاناتهم الفنية، وهو ما يتكامل مع فلسفة إشراك الآخرين في العمل التطوعي ومجالات تنظيمه، إيماناً منا بأهمية العمل التطوعي ودوره في بناء أمة عربية معاصرة ومتلاحمة”.
وأوضح أبل أنه يمكن لجميع المنتسبين في العمل التطوعي لهذا العام الاختيار من ثلاثة إلى خمسة أنشطة أو لجان يرغبون العمل بها بناء على تخصصه ومجال عمله وخبراته، علماً بأن عدد المجالات المطروحة لهذا العام تسعة عشر مشروعاً أو لجنة تشمل لجان تقييم المشاركات بجوائز المعلوماتية وتأهيلها ولجان لمتابعة الشؤون الإعلامية وإدارة العلاقات العامة وغيرها.
وأشار إلى أن إدارة الجائرة عملت على تطوير نظام آلي خاص يقوم بتنظيم وإدارة جميع الأعمال التطوعية الخاصة بالجائزة، مما يسهل التعرف إليها وإيجاد السبل الميسرة للتعامل والتواصل بين جميع المتطوعين من مختلف الدول العربية بشكل يدفع عجلة العمل التطوعي نحو مزيد من العطاء والإنجاز.
وأوضح أن هذا النظام يحتوي على ثلاث ركائز أساسية، أولاها “فهرس المتطوعين”، الذي يتألف من قاعدة بيانات مفصلة عن جميع المتطوعين يذكر فيها أسماءهم وشهاداتهم ومؤهلاتهم وخبراتهم المهنية، إلى جانب خبراتهم في مجال العمل التطوعي والجهات التي تطوعوا بالعمل فيها من قبل مما يساعد على سهولة التعرف إليهم والوصول إليهم في أسرع وقت ممكن.

اقرأ أيضا

إطلاق أول شركة طيران اقتصادي في أبوظبي