الاتحاد

ثقافة

جمعة الماجد والجيوسي يفوزان بجائزة العويس للإنجاز العلمي والثقافي

فاز كل من جمعة الماجد والدكتورة سلمى الخضراء الجيوسي بجائزة سلطان بن علي العويس الثقافية للإنجاز الثقافي والعلمي، أعلن ذلك عبدالحميد أحمد الأمين العام لمؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، في بيان صحفي، وقال إن مجلس أمناء المؤسسة قرر في جلسته المنعقدة بتاريخ 30 ديسمبر 2007 منح كل من جمعة الماجد والدكتورة سلمى الجيوسي جائزة الإنجاز الثقافي والعلمي لهذه الدورة كاملة لكل منهما، تقديراً واعترافاً بدورهما الريادي في خدمة العلم والثقافة ونشرهما في الوطن العربي والعالم·
وقال عبدالحميد أحمد إن المجلس وبعد عدة مداولات واجتماعات لاختيار الفائزين في هذه الدورة وبعد استعراض لأعمال وإنجازات 140 مرشحاً أجمع على أحقية الفائزين بالجائزة في هذه الدورة، فجمعة الماجد ساهم ولا يزال يساهم في خدمة العلم ونشر الثقافة من خلال تأسيس المدارس الأهلية والكليات التعليمية في عدد من الإمارات التي يتلقى فيها أكثر من 10 آلاف طالب العلوم الأساسية والجامعية بالمجان، إسهاماً منه في تمكين المحتاجين من الحصول على حقهم في التعليم، إضافة إلى إنشاء مركز جمعة الماجد للتراث والثقافة الذي يقوم بجمع الوثائق والمخطوطات المتعلقة بالتراث والتاريخ العربي والإسلامي وصيانتها وترميمها وحفظها من التلف والضياع ومن ثم وضعها بين أيدي الباحثين والمهتمين، هذا علاوة على دوره المؤسس للعديد من المنشآت والمؤسسات المهتمة والمساندة للتعليم والثقافة في الوطن العربي كجمعية بيت الخير في دبي ومؤسسة الفكر العربي في بيروت وغيرهما·
أما الدكتورة سلمى الجيوسي، فعلاوة على دورها الشعري والنقدي في الوطن العربي، فإن ريادتها غير مسبوقة في التصدي منفردة للتعريف بالثقافة والحضارة العربية والإسلامية في الغرب، وإعادة الاعتبار لهذه الثقافة سواء من خلال نقل وترجمة الأعمال العربية الفكرية والأدبية إلى اللغة الإنجليزية أو من خلال مشروعاتها البحثية والدراسية كمشروع ''بروتا'' و''رابطة الشرق والغرب'' واسهاماتها في نشر الموسوعات والبحوث المتعلقة بالحضارتين العربية والإسلامية وبالأدب العربي المعاصر·
وقال عبدالحميد أحمد إن الفائزين في هذه الدورة ينظر إليهما بوصفهما رائدين خدما ولا يزالان يخدمان الثقافة العربية بما يقدمان من إسهامات فردية تعلو إلى مصاف المؤسسات كما أن أعمالهما الريادية هذه كل واحد في مجاله، جديرة بالتقدير والاعتزاز، وتفتح الباب للحذو حذوهما خدمة لثقافتنا العربية والإسلامية·

اقرأ أيضا

«نيويورك أبوظبي» تحتفل باليوم الوطني للدولة بأمسية حافلة بالعروض