الاتحاد

الاقتصادي

«الاتحاد للشحن» و«دي إتش إل» يتعاونان لتعزيز خدمات الربط بالمنطقة

أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت شركة دي إتش إل، الاتفاق مع قسم الاتحاد للشحن التابع للاتحاد للطيران على التشارك في الطاقة الاستيعابية المتاحة على رحلات الشحن الخمس الأسبوعية الجديدة التي توفرها دي إتش إل، عبر العاصمة أبوظبي.
ويتم تشغيل رحلات الشحن الجديدة عبر أسطول طائرات دي إتش إل من طراز A300-600 Airbus.
وتنطلق الرحلات من البحرين إلى أبوظبي ومن أبوظبي إلى باجرام، ولاهور، وكراتشي لتعود إلى أبوظبي، حيث يتمّ نقل الشحنات إلى وجهات الاتحاد للشحن الموزّعة حول العالم.
وبدأت دي إتش إل في تقديم خدمة رحلات الشحن إلى أبوظبي في يناير 2014، وأثمرت الخدمة بالفعل عن تحسين الوقت المستغرق في توصيل شحنات دي إتش إل القادمة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة من العديد من المدن في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا وأمريكا الشمالية.
وبفضل خدمات الشحن الجديدة عبر أبوظبي، أصبحت شحنات دي إتش إل القادمة من الولايات المتحدة الأميركية إلى أبوظبي تصل قبل نصف يوم من الوقت الذي كانت تستغرقه بالسابق، الأمر الذي يسمح بتوصيل الشحنات إلى أصحابها خلال فترة زمنية لا تتجاوز 48 ساعة.
وقال فرانك- أوي أونغيرير، مدير دي إتش إل في دولة الإمارات العربية المتحدة: «عبر إضافة العاصمة الإماراتية أبوظبي إلى شبكتنا القائمة، سوف نتمكّن من تقديم خدمة أفضل لكافة الوجهات التجارية والأسواق الهامة في الشرق الأوسط وآسيا».
وأضاف: «سوف تسمح لنا شراكتنا مع الاتحاد للشحن بمنح عملاء الشركتين باقة واسعة من الوجهات وعمليات توصيل أسرع.
وتحدونا الثقة بأن هذه الشراكة ستتكلّل بالنجاح.»
من جانبه، قال ديفيد كير، نائب الرئيس لشؤون الشحن بالاتحاد للطيران: «تُعد دي إتش إل شركة رائدة مرموقة في مجال الخدمات اللوجستية، وبفضل هذه الشراكة الجديدة يمكننا أن نحسّن عمليات الشحن عبر مركزنا التشغيلي الرئيسي في أبوظبي بما يعود بالنفع الوفير على عملائنا الكرام».
وأضاف: «من شأن رحلات الشحن الجديدة التي توفرها دي إتش إل بمعدل خمس مرّات أسبوعياً من أبوظبي إلى البحرين مع توفر المزيد من الطاقة الاستيعابية لخدمات الشحن من باكستان، أن تتيح لنا وسائل إضافية تسمح لنا بتوفير خطوط شحن أكثر سلاسة وتنافسية من حيث التكلفة لعملائنا مع أوقات توصيل أسرع».

اقرأ أيضا

كيف تطورت تقنيات الاتصال إلى الجيل الخامس؟