الاتحاد

الاقتصادي

الصين تمنع شركات الطيران من دفع «ضريبة الكربون» الأوروبية

طائرة تابعة لشركة طيران صينية في مطار يا تي شرقي الصين

طائرة تابعة لشركة طيران صينية في مطار يا تي شرقي الصين

بكين (د ب أ، أ ف ب) - أمرت الحكومة الصينية أمس شركات الطيران التابعة لها بعدم دفع ضريبة الانبعاثات الكربونية التي فرضها الاتحاد الأوروبي على الطائرات التي تحلق في أجوائه. وقالت الحكومة إن هذه الضريبة تنتهك قواعد الطيران المدني الدولية. ويأتي تفاقم هذا الخلاف قبل أسبوع من عقد الزعماء الصينيين وزعماء الاتحاد الأوروبي اجتماع قمة الأسبوع المقبل، وقد يعرض شركات الطيران الصينية لغرامات أو لحظر من استخدام مطارات دول الاتحاد الأوروبي. ويأتي هذا الخلاف أيضاً في الوقت الذي تتطلع فيه دول “منطقة اليورو” إلى الصين التي تمتلك احتياطيات ضخمة من العملة الأجنبية لإظهار الدعم الاقتصادي في الوقت الذي تصارع فيه هذه الدول أحدث مرحلة من أزمة ديونها.
وذكرت إدارة الطيران المدني الصينية أن شركات الطيران الصينية لا يمكنها دفع الضريبة للاتحاد الأوروبي ولا زيادة الأسعار ولا فرض أي رسوم إضافية على التذاكر من دون موافقة الحكومة الصينية. وأضافت الإدارة أن قرار الاتحاد الأوروبي بفرض ضريبة انبعاثات كربونية على الطائرات التي تستخدم مطارات الدول الأعضاء “يتعارض مع مبادئ المعاهدة الإطارية للتغير المناخي للأمم المتحدة وقواعد الطيران المدني الدولية”. وأشارت إلى أن الصين تعارض قرار الاتحاد الأوروبي بفرض هذه الضريبة على شركات الطيران غير الأوروبية، وأنها تعتزم اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية مصالح الشركات والأفراد الصينيين. وقالت إن بكين تسعى للتفاوض مع الاتحاد الأوروبي لإيجاد تسوية لهذا الملف، حيث دخل قرار الاتحاد الأوروبي فرض ضريبة جديدة على الطائرات التجارية حيز التطبيق أول يناير الماضي.
وابتداءً من أول يناير الماضي، تم إدخال كل شركات الطيران التي تستخدم مطارات الاتحاد الأوروبي في برنامج الاتحاد الأوروبي لتنظيم الانبعاثات، بالإضافة إلى المرافق العامة والصناعة الثقيلة بالاتحاد الأوروبي. وأي شركة طيران لن تمتثل ستواجه غرامات تبلغ 100 يورو لكل طن من ثاني أكسيد الكربون المنبعث لم تحصل على ترخيص به. وفي حالة استمرار المخالفة فمن حق الاتحاد الأوروبي حظر شركات الطيران من استخدام مطاراته. وأصدرت محكمة العدل الأوروبية حكماً في أواخر العام الماضي ضد مجموعة من شركات الطيران الأميركية التي تحدت القانون الأوروبي الذي يتطلب حداً أقصى لانبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون بالنسبة لكل شركات الطيران التي تطير من وإلى مطارات الاتحاد الأوروبي. وفي ديسمبر، حثت رابطة النقل الجوي الصينية شركات الطيران الصينية على رفض المشاركة في برنامج الانبعاثات. وتقول الرابطة إن هذا البرنامج سيكلف شركات الطيران الصينية 800 مليون يوان (123 مليون دولار) خلال السنة الأولى وأكثر من ثلاثة أمثال هذا المبلغ بحلول 2020.

اقرأ أيضا

"جارودا" الإندونيسية تلغي طلبية لشراء 49 طائرة من "بوينج 737 ماكس 8"