الاتحاد

الاقتصادي

8500 طلب توظيف خلال 3 أيام في «رأس الخيمة للتدريب»

اقبال كبير من المواطنين على معرض رأس الخيمة للتدريب والتوظيف

اقبال كبير من المواطنين على معرض رأس الخيمة للتدريب والتوظيف

تلقت الجهات المشاركة في الدورة الثانية من معرض رأس الخيمة للتعليم والتدريب والتوظيف 2010 نحو 8500 طلب توظيف من أكثر من 10 آلاف زائر استقبلهم الحدث خلال الفترة من 2 إلى 4 مارس الجاري، بحسب عبد الناصر محمد سلطان الذهب مدير عام رؤية لتنظيم المعارض، منظمة الحدث.
وكشف الذهب أن الدورة الثالثة من المعرض المقررة إقامته في الربع الأول من العام المقبل ستتضمن إقامة مؤتمر مصاحب تحت شعار مؤتمر ومعرض رأس الخيمة للتعليم والتدريب والتوظيف 2011، تتم فيه استضافة عدد من المختصين.
وأوضح الذهب أن الغالبية العظمى من طلبات التوظيف المقدمة للجهات الحكومية الاتحادية والمحلية ومؤسسات القطاع الخاص والشركات والبنوك والمصارف المشاركة بالمعرض كانت من قبل الإناث من مواطنات رأس الخيمة.
وأشار إلى أن المعرض يهدف إلى توفير فرص عمل مناسبة لمواطني ومواطنات الدولة ومساعدة الباحثين منهم على تأهيل أنفسهم وصقل قدراتهم ومهاراتهم واستكمال مسيرتهم التعليمية على التعرف عن قرب إلى الجهات المختصة في هذا المجال، لافتاً إلى ما ميز الدورة الثانية هو تنظيم زيارات عديدة لطلبة وطالبات المدارس والمعاهد والكليات على مدار أيامه الثلاثة وهو ما ساهم في زيادة أعداد المقبلين على زيارة المعرض.
من جهته، أكد حميد السويدي مدير عام اتصالات برأس الخيمة أن رعاية المؤسسة لمعرض رأس الخيمة للتعليم والتدريب والتوظيف للعام الثاني على التوالي يأتي انسجاماً مع سياستها الرامية إلى توفير الدعم لمختلف قطاعات الدولة وفئات المجتمع خاصة أن مثل هذه المعارض تساهم في توفير فرص عمل مناسبة لأبناء وبنات الدولة، مشيراً إلى أن نسبة التوطين في «اتصالات» برأس الخيمة بلغت حتى الآن 60%، فيما تسعى المؤسسة إلى زيادة هذه النسبة في مختلف التخصصات.
وخلال المعرض، استقطب جناح شركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار» أكثر من 200 من العناصر المواطنة من الجنسين أصحاب الكفاءات والإمكانات العلمية الراغبين في شغل وظائف الشركة، بحسب د. أيمن ساحلي مدير عام «جلفار».
وقال ساحلي إن الشركة ستبدأ اعتباراً من اليوم (الأحد) في إجراء مقابلات للمواطنين حملة المؤهلات في تخصصات الهندسة الذين تقدموا بطلبات عبر المعرض لشغل الوظائف الشاغرة.
وأكد ساحلي مضي «جلفار» في تنفيذ برامجها الهادفة لتوظيف كافة خريجي وخريجات كليات الصيدلة المواطنين، علاوة على الخمسة الأوائل من الجنسيات الأخرى، وقال: «إن التوظيف والتدريب والتأهيل هي من الأمور المهمة التي تحظى بالأولوية في سياسية (جلفار) التي تدعم بلا تحفظ كل الجهود والمبادرات التي تصب في خانة الاستفادة من الكوادر المواطنة ومثال على ذلك معرض رأس الخيمة للتعليم والتدريب والتوظيف».
ومن جانبها، ذكرت فاطمة بنت نايع النعيمي مديرة شؤون الموظفين في «جلفار» أن المعرض كان منصة مهمة لتوطين الوظائف؛ لذلك حرصت «جلفار» من خلاله على أن تكون مشاركة بقوة لتسليط الضوء على الاستراتيجية التي تنطلق من خلالها لتكوين رأسمال بشري مواطن قادر على العطاء والإنتاجية المهنية بكفاءة عالية.
وأضافت: «كما هي الحال في كل مرة، فإن إدارة (جلفار) تؤكد التزامها بأن تكون أبوابها مفتوحة على مدار العام ودون سقف محدد لجميع المواطنين الراغبين في شغل الوظائف المتاحة في الأقسام بحسب المؤهلات والطموحات».
وقام فريق من إدارة شؤون الموظفين باستضافة الرواد من فئة الباحثين عن الوظائف، علاوة على أولياء الأمور، حيث تم تقديم شرح ضاف حول طبيعة العمل في الشركة وفرص العمل والشواغر المتاحة التي تناسب التخصصات والطموحات، كما قام تضمن البرنامج استقبال العديد من طلبات المواطنين والمواطنات الراغبين في شغل الوظائف تمهيداً لفرزها واختيار وترشيح المتقدمين.

اقرأ أيضا

88.6 مليار درهم تجارة أبوظبي خلال 5 أشهر