الاتحاد

الإمارات

«الموارد البشرية» تبحث التعاون مع «دبي لرعاية النساء والأطفال»

دبي(الاتحاد)

بحثت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال ووزارة الموارد البشرية والتوطين، سبل التعاون المشترك وتبادل الخبرات في مختلف المجالات، خلال زيارة قام بها مؤخراً وفد من الوزارة، يرافقه وفد من منظمات المجتمع المدني في آسيا إلى المؤسسة للتعرف على جهودها في مجال مكافحة العنف ضد النساء والأطفال والاتجار بالبشر، كمنظمة مجتمع مدني في مجال دعم ورعاية حقوق المرأة والطفل.
وترأس الدكتور عمر عبدالرحمن النعيمي، الوكيل المساعد للاتصال والعلاقات الدولية في الوزارة الوفد الزائر الذي ضم عدداً من مسؤوليها وممثلي منظمات المجتمع المدني. وتعرف الوفد الزائر على أبرز الخدمات التي تقدمها المؤسسة لضحايا العنف والاتجار بالبشر، والتي تشمل خدمات الإيواء والرعاية الشاملة المجانية، بالإضافة إلى مركز خط المساعدة 800111، وآليات العمل في المؤسسة، وخاصة المتعلقة بالتعامل مع السفارات والقنصليات داخل الدولة.
وأكدت عفراء البسطي لدى استقبالها الوفد، أن مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال تعد الوحيدة من نوعها داخل الدولة التي تقدم خدماتها لضحايا العنف المنزلي والإساءة للأطفال والاتجار بالبشر من مختلف الجنسيات والديانات من المقيمين في أي مكان داخل الدولة، وبالمجّان. وأضافت أن المؤسسة تفتح أبوابها أمام جميع الراغبين في الاستفادة من تجربتها في هذا المجال، حيث إن هدفها الرئيس هو تعزيز ترابط وأمان واستقرار مجتمع الإمارات، وهو ما يتحقق فقط من خلال التعاون مع مختلف الجهات الأخرى داخل الدولة، مشيدة بحرص وزارة الموارد البشرية والتوطين على تعزيز هذا الجانب لخدمة مجتمع الإمارات.
من جانبه، أشاد الوفد الزائر بالجهود التي تبذلها المؤسسة في مجال حماية ورعاية النساء والأطفال، مؤكداً أنها تعد نموذجاً يطبق أحدث المعايير والممارسات العالمية في هذا المجال، وأنه يمكن الاستفادة من تجربتها بشكل كبير في البلدان الآسيوية.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يوجّه بتوعية طلاب مدارس الدولة بوثيقة الأخوة الإنسانية