الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يشيد بجهود وزير الداخلية والخطط الاستراتيجية لدعم الأمن والاستقرار

محمد بن راشد وسيف بن زايد خلال ورشة العمل التي نظمتها وزارة الداخلية في

محمد بن راشد وسيف بن زايد خلال ورشة العمل التي نظمتها وزارة الداخلية في

قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' ظهر أمس بزيارة مفاجئة لمجموعات ورشة العمل التي تنظمها وزارة الداخلية في ''منتجع باب الشمس'' بدبي لمناقشة خطة التطوير الاستراتيجي للوزارة في إطار الخطة الاستراتيجية للحكومة الاتحادية التي تمتد حتى عام ·2015
واستمع سموه، بحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، إلى ملخص حول آليات مناقشة خطة التطوير الوظيفي في الوزارة، والأسس المعتمدة لتطبيق الشق الخاص بها ضمن استراتيجية الحكومة الشاملة·
وأثنى سموه على جهود فرق العمل، وطالبهم بأن يثبتوا جدارتهم وكفاءتهم في أداء المهمة التي أوكلها لهم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان الذي وصفه صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بالقدوة والمثال الذي يجدر بموظفي الوزارة الاقتداء به وتنفيذ توجيهاته التي تصب في تفعيل دور وزارة الداخلية على مستوى الوطن والارتقاء بأجهزتها ومنتسبيها الى مستويات رفيعة تتواكب ونهضة الإمارات العزيزة، وتلبي حاجات ومتطلبات الأمن الاجتماعي والاقتصادي والاستقرار المجتمعي في ربوع الدولة·
وتبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال تجواله في قاعة ورشة العمل، أطراف الحديث مع عدد من المسؤولين والمشاركين في الورشة، مستفسراً عن تخصص كل فريق، ومطمئناً على سير العمل، والتوصل الى رؤية واحدة لوزارة الداخلية في تنفيذ استراتيجيتها بما يتطابق مع الاستراتيجية العامة للحكومة·
إلى ذلك أعرب الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية عن تقديره البالغ للزيارة الكريمة التي قام بها صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لمقر ورشة عمل الوزارة، واعتبرها سموه زيارة تشجيعية وتوجيهية في آن واحد، حيث كانت مفاجأة سارة لأعضاء ورشة العمل الذين أعربوا عن ارتياحهم وسعادتهم بلفتة سموه الكريمة·
وقال سمو وزير الداخلية ''إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قدوة لنا جميعاً في العمل الوطني الميداني، فسموه عودنا على الخروج عن المألوف والروتين، والنزول الى الميدان والتعرف عن قرب على احتياجات المواطن والوطن وعدم الركون الى تقارير نظرية مكتوبة''·
وغادر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مكان انعقاد ورشة عمل وزارة الداخلية، متمنياً لكل فرق العمل النجاح والتوفيق في مهمتها وخدمة الوطن الغالي، ومودعاً بكل الحفاوة والاعتزاز من قبل كبار الضباط والضباط والأفراد الذين يشاركون في الورشة·
وكان الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية قد شارك مشاركة فاعلية ملحوظة في مداولات ونقاشات ورشة العمل الأولى بمشروع التطوير الاستراتيجي الشامل في الوزارة تحت عنوان ''رؤية واستراتيجية الوزارة 2010- 2015 '' التي نظمتها الإدارة العامة للاستراتيجية وتطوير الأداء في الوزارة وتستمر يومين·
وأكد سموه أن استراتيحية وزارة الداخلية هي الخريطة والدليل للوصول إلى الاهداف المنشودة، وهي موضع الفكر والرؤية للمؤسسة في نظام تحديد الأولويات، وهي العنصر الفاعل والداعم الذي سوف نلمسه في القريب العاجل بكافة الادارات الشرطية في وزارة الداخلية·
واوضح سموه أن استراتيجية الوزارة تنطلق من استراتيجية الحكومة الاتحادية في وضع الرؤية العامة للمؤسسات الحكومية، مشيرا إلى أن وضع أسس الاستراتيجية للوزارة بحاجة لجهود كافة قادتها ومشاركتهم الفعلية في وضع تصوراتها لتطوير مستوى الأداء وتقديم أفضل الخدمات للجمهور بصورة نوعية متميزة وتوفير الأمن والاستقرار بالدولة·
ولفت سموه انتباه المشاركين الى أهمية اللقاءات ''الخارجية'' ودورها في تجسيد التفاعل الإيجابي والطبيعي وتعزيز التلاحم مع البيئة المحيطة للخروج بتصورات إبداعية لما ينبغي أن يكون عليه الأداء الشرطي المتميز والمواكب لمستوى النهضة الحضارية التي تشهدها كافة مدن ومناطق الدولة·
حضر ورشة العمل الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية واللواء ناصر سالم لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو وزير الداخلية ، والوكلاء المساعدون والقادة والمدراء العامون للشرطة والمدراء العامون بوزارة الداخلية·
وأشار الفريق سيف الشعفار في كلمته إلى أن هذه الورشة ستكون إحدى العلامات الفارقة في طريق وضعنا لاستراتيجية وزارة الداخلية لعام 2010 إلى 2015 مؤكدا أن الاستراتيجية أصبحت اليوم العمود الفقري لوزارة الداخلية·
وأوضح أن الداخلية تعد من أوائل الوزارات الاتحادية التي طبقت الاستراتيجية وحصلت على أفضل النتائج وحققت العديد من الجوائز وكانت البداية للانطلاق لتطوير الاستراتيجية للمرحلة القادمة·
وقال إن ما أنجزناه في الكثير من ادارات الوزارة يعد امرا ممتازا ولكننا مازلنا في الخطوات الاولى ، وهذا ليس تقليلا من حجم الانجاز ولكن الطريق طويل وهناك العديد من المهام التي تتطلع قيادتكم لتحقيقها وانجازها والوصول للاهداف الاستراتيجية لحكومتنا الرشيدة·
وأضاف: إننا نتطلع من خلال استراتيجية الوزارة للأعوام الخمس القادمة إلى تحقيق التميز والنجاح، وإننا نسعى دائما في وزارة الداخلية وضمن خطتنا الاستراتيجية للمرحلة القادمة إلى الارتقاء بمستوى خدماتنا ودعم الخطط لتطوير العمل الأمني والشرطي·
وأوضح اللواء ناصر سالم لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو وزير الداخلية في كلمته أنه منذ أن تولى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان مهام الوزارة، بادر بوضع حجر الاساس للتخطيط الاستراتيجي بالوزارة والذي حقق نجاحات واضحة ·
بعد ذلك بدأت جلسات ورشة العمل حيث استعرض الرائد عزيز حمود العامري مدير إدارة الاستراتيجية بوزارة الداخلية مشروع التطوير الاستراتيجي الشامل بوزارة الداخلية ·
وقــــــــــدم الـــــلواء الــــــدكــــــتور عبد القدوس عبد الرزاق من القيادة العامة لشرطة دبي تقريرا مفصلا عن رأي الدول والمنظمات عما وصلت إليه دولة الامارات من تقدم في مجال التخطيط الاستراتيجي

اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعو المواطنين إلى توخي الحذر عند السفر لتشيلي