الاتحاد

عربي ودولي

السجن 3 سنوات لمتهمين في «أحداث ماسبيرو»

القاهرة (ا ف ب) - أصدرت محكمة مصرية أمس، حكماً بالسجن ثلاث سنوات على اثنين من الأقباط لاتهامهما بالاستيلاء على سلاح جندي أثناء مواجهات دامية بين الجيش ومتظاهرين أقباط عام 2011 عرفت بـ«احداث ماسبيرو»، وأسفرت عن مقتل أكثر من 20 شخصا، معظمهم من المسيحيين.
وقال مصدر قضائي، إن محكمة جنايات القاهرة قضت بحبس مايكل عادل نجيب فرج ومدحت شاكر ثلاث سنوات لكل منهما لاتهامهما بسرقة سلاح جندي أثناء قمع تظاهرات للأقباط أمام مبني التلفزيون المعروف بمبنى ماسبيرو في أكتوبر 2011.
وكان الأقباط يتظاهرون أمام مبنى التلفزيون في شارع ماسبيرو ضد اعتداء على إحدى كنائسهم، عندما حاول الجنود تفريقهم، فأطلقوا النار عليهم ودعسوا العديد منهم بسياراتهم. وقال الجيش إن بعض جنوده قتلوا أثناء هذه المواجهات، ولكنه رفض تحديد عددهم.

اقرأ أيضا

زيادة في الأخبار المضللة قبل أسبوع من انتخابات البرلمان الأوروبي