الاتحاد

الإمارات

الأمم المتحدة تجدد تقديرها للإمارات لدعمها الإنساني لقطاع غزة

جددت الأمم المتحدة تقدير الأمين العام لأمم المتحدة الكبير لدولة الإمارات العربية المتحدة لدعمهما معالجة الحالة الإنسانية الطارئة التي يواجهها سكان غزة، مما أسهم في درء المزيد من التدهور في القطاع.

جاء ذلك على لسان منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف أمام الاجتماع الخاص الذي عقده مجلس الأمن الدولي في المقر الرئيسي للمنظمة الدولية بنيويورك، اليوم الثلاثاء، حول تطورات الحالة في الشرق الأوسط بحضور الرئيسي الفلسطيني محمود عباس.

وقال "إنه وبعد أكثر من قرن من الأعمال العدائية، بما في ذلك 50 عاماً من الاحتلال العسكري المستمر، لا شيء سيجعلنا أقرب إلى حل الصراع والحق غير القابل للتصرف للشعب الفلسطيني في إقامة دولة أو شوق إسرائيل على الأمن. ولن يقودنا إلا إلى أبعد طريق المواجهة والمعاناة وواقع الدولة الواحدة المتمثل في الاحتلال الدائم".

وشدد المنسق الخاص على أهمية الحفاظ على دعم اللاجئين الفلسطينيين كشرط رئيسي لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

وكرر قلق الأمم المتحدة إزاء النقص الكبير في التمويل الذي تعانيه وكالة الأونروا، وشجع جميع الدول الأعضاء على النظر العاجل في توفير تمويل جديد للاحتياجات الحاسمة للأونروا.

ودعا المنسق الخاص المجتمع الدولي إلى مواصلة الدعوة إلى إجراء تغييرات كبيرة في السياسة الإسرائيلية فيما يتصل بالحالة في الضفة الغربية، بما في ذلك وقف بناء المستوطنات وهدم المباني ومنع الفلسطينيين التنمية في المنطقة ج.

وفي غزة مناشدة السلطات الإسرائيلية بالتوقف عن سياسة استيطانها غير القانونية تلك في الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك تدميرها ومصادرتها للهياكل الفلسطينية وخاصة المدارس، وحذر من أن هناك 44 مدرسة في الضفة الغربية المحتلة معرضة حالياً لخطر الهدم من قبل السلطات الإسرائيلية، معتبراً جميع هذه الأنشطة الإسرائيلية بالأمر غير القانوني بموجب القانون الدولي وتشكل عقبة أمام السلام.

 كما حذر المنسق الخاص من نتائج استمرار الكارثة الإنسانية والاقتصادية والإيكولوجية الجارية حالياً في قطاع غزة، بما في ذلك استمرار انقطاع التيار الكهربائي لمدة تصل إلى 20 ساعة يومياً، مما قوض بشدة تقديم الخدمات الأساسية.

اقرأ أيضا

رئيس وزراء اليابان يستقبل هزاع بن زايد