الاتحاد

ثقافة

دورة لحفظ وترميم المخطوطات في دبي

التدربيات  خلال الدورة

التدربيات خلال الدورة

تقام في مركز جمعة الماجد في دبي حاليا الدورة الدولية السادسة لحفظ وترميم المخطوطات، وذلك بمشاركة عدد من الباحثين والاختصاصيين من الإمارات وكذلك من 11 دولة، وتستمر حتى الرابع والعشرين من يناير الجاري·
وسوف يتلقى المتدربون كافة المهارات والخبرات التي تساعدهم في حفظ وترميم المخطوطات لتكون متاحة للباحثين، وذلك على أيدي مدربين وعلماء مختصين في المركز، وتحتوي الدورة بشكل عام على المحاور الرئيسية التالية: المحور الأول سوف يتلقى المتدربون فيه مهارات الترميم الآلي والتدعيم الحراري والمعالجات الكيمائية، والمحور الثاني سوف يكون عن الترميم اليدوي والتصوير الرقمي، فيما يخصص المحور الثالث لموضوع التجليد الإسلامي والتجليد الحديث·
وكان الدكتور محمد ياسر ألقى في افتتاح الدورة كلمة بالنيابة عن السيد جمعة الماجد رئيس المركز أشار فيها إلى أهمية الكتاب والمحافظة عليه من الضياع والتلف ونقل الكتاب من جيل إلى جيل، وقال الدكتور محمد: واكب مركز جمعة الماجد كافة التطورات العلمية والتكنولوجية ومنها عقده لهذه الدورة وهي الدورة السادسة في سلسلة الدورات التي يعقدها المركز بشكل دوري· كما تحدث الدكتور بسام الداغستاني المسؤول العلمي عن الدورة ورئيس قسم الحفظ والمعالجة والترميم في المركز عن أهمية الدورة في رفد مسيرة العلم والمعرفة التي تقدمها دبي للعالمين العربي والإسلامي، وقال الداغستاني إن أهمية هذه الدورة لا تكمن فقط في موضوعها أو مكانها فقط بل في المشاركين فيها وهم النخبة المميزة لرعاة الوعاء المادي لتراثنا· وتأتي هذه الدورة ضمن الفعاليات التي يحتويها الموسم الثقافي للعام ،2008 والذي يتضمن دورة أخرى في علم التصنيف والمكتبات، أما باكورة نشاطات المركز في هذا العام فسوف تكون مهرجان الكتاب المستعمل الذي يقيمه عدد من الجهات في إمارة دبي في شهر فبراير·

اقرأ أيضا

«الناشرين الإماراتيين» تبحث آفاق تطوير صناعة النشر في الدولة