الاتحاد

عربي ودولي

حركة احتجاجية لقضاة تونس للمطالبة باستقلال القضاء

تونس (د ب أ) - ارتدى قضاة تونس أمس الشارة الحمراء في حركة احتجاجية ضد تعثر إنشاء هيئة وقتية للإشراف على القضاء العدلي، ما يمثل تهديدا لاستقلالية السلطة القضائية. ويطالب القضاء أساسا بالإسراع في إحداث الهيئة الوقتية حتى تتولى الأشراف على القضاء العدلي وتجنيب المؤسسة القضائية محاولات تسييسها من قبل وزارة العدل. وهناك مآخذ أيضا بشأن ما ورد في مسودة الدستور الجديد الذي يجري صياغته في المجلس الوطني التأسيسي، حيث يفتقر بحسب القضاة المحتجين إلى الوضوح والحد الأدنى من المعايير الدولية التي تضمن استقلالية المؤسسة القضائية.
وفي خطوة احتجاجية قرر القضاة تأخير موعد الجلسات في المحاكم التونسية بساعة في 11 فبراير الجاري. وكان المكتب التنفيذي لجمعية القضاة التونسيين قد حدد أجلا أقصاه 24 من الشهر الجاري للإسراع بسن قانون الهيئة الوقتية ومراجعة بعض الفصول في مسودة الدستور ضمن باب السلطة القضائية.
يذكر أن حقيبة وزارة العدل هي من بين الحقائب التي يدور حولها خلاف بين أحزاب الائتلاف الحاكم التي تتفاوض منذ اشهر حول التعديل الوزاري المنتظر. ويرأس وزارة العدل نور الدين البحيري عن حركة النهضة التي تقود الائتلاف بينما يطالب حزبا المؤتمر من اجل الجمهورية والتكتل من اجل العمل والحريات، الشريكان في الحكم، بتحييدها.

اقرأ أيضا

اليمن يرحب بدعوة خادم الحرمين لعقد قمة عربية طارئة