الاتحاد

الاقتصادي

تباطؤ التضخم في جنوب السودان إلى 47,8%

جوبا (رويترز) - تباطأ معدل التضخم السنوي في جنوب السودان إلى 47,8% خلال يناير من 65,6% في ديسمبر مع تراجع تكاليف بعض المواد الغذائية.
وأصبح جنوب السودان دولة مستقلة في التاسع من يوليو بعد استفتاء جرى بموجب اتفاقية السلام الموقعة عام 2005 التي أنهت الحرب الأهلية مع الخرطوم، لكنه يواجه صعوبة في التصدي لأزمة اقتصادية واحتواء عنف القبائل والمتمردين الذي أدى لمقتل الآلاف في العام الماضي.
ويقول محللون إن التضخم قد يرتفع خلال الأشهر المقبلة بعد أن أوقف جنوب السودان إنتاجه النفطي الشهر الماضي احتجاجا على احتجاز كميات من نفطه من قبل السودان الذي يمر الخام الجنوبي عبر أراضيه. ويشكل النفط 98% من إيرادات جنوب السودان أحد البلدان الأقل تنمية في العالم. وبلغ التضخم السنوي 78,8% خلال نوفمبر الماضي.
وقال مكتب الإحصاء الوطني، في نشرته الشهرية أمس، إن التضخم على أساس شهري ارتفع 0,1% خلال يناير مقارنة مع تباطؤ بنسبة 0,7% خلال ديسمبر. وأظهرت البيانات ارتفاع تكاليف الغذاء والمشروبات غير الكحولية 40,6% خلال يناير مقارنة مع 57,4% خلال ديسمبر. لكن تكلفة السلع المنزلية ارتفعت 111% خلال يناير مقارنة مع 99,9% في ديسمبر. وقالت الأمم المتحدة إن جنوب السودان يواجه نقصاً شديداً في الغذاء هذا العام لأنه سينتج أقل من نصف ما استهلكه خلال 2011 بسبب غزارة الأمطار وانتشار العنف. وأعاق العنف على جانبي الحدود التبادل التجاري مع السودان الذي يأتي منه جزء كبير من احتياجات الجنوب لا سيما إمدادات الغذاء.

اقرأ أيضا

%0.8 معدل انخفاض التضخم في أبوظبي