الاتحاد

الرياضي

روما يواجه جحيم «سان باولو» قبل نهائي «كوبا إيطاليا»

نابولي وروما في قمة عاصفة بكأس إيطاليا الليلة (أ ب)

نابولي وروما في قمة عاصفة بكأس إيطاليا الليلة (أ ب)

محمد حامد (دبي) - متسلحاً بجماهيره وملعبه الذي يشكل مصدراً لرعب الزائرين، يواجه فريق نابولي ضيفه روما في إياب الدور قبل النهائي لكأس إيطاليا الليلة، ويعول المدرب الإسباني رافا بينتيز على ارتفاع معنويات «نجوم الجنوب» بعد الفوز الكبير على ميلان بثلاثية مقابل هدف في مباراة السبت الماضي، والتي أقيمت في إطار مواجهات المرحلة الـ23 للدوري الإيطالي لكرة القدم. كما يسعى رافا بينتيز في أول مواسمه مع نابولي إلى تحقيق بطولة يترقبها عشاق الفريق الذي يحظى بمساندة كاملة وحصرية في مدينة نابولي باعتباره ممثلها الوحيد في جميع المنافسات.
ولكي يحقق المدرب الإسباني هدفه يتعين عليه تجاوز عقبة «ذئاب» العاصمة في مباراة الليلة.
وهي مهمة صعبة في ظل تخطيط رودي جارسيا المدير الفني للذئاب للوصول إلى نهائي الكأس، والظفر بأول ألقابه مع فريق العاصمة، ويخوض روما المواجهة بأفضلية التقدم في مباراة الذهاب بثلاثية لهدفين، وهي نتيجة لا تضمن له أداء المباراة بأعصاب هادئة في ظل القوة الهجومية، التي يتمتع بها نابولي.
بعيداً عن التشابه الذي يصل إلى حد التطابق بين بينيتيز وجارسيا في سعيهما للفوز بأول ألقابهما مع نابولي وروما، فهناك وجه آخر للتشابه بين الفريقين، وهو معاناتهما في المنافسة مع يوفنتوس على لقب الدوري الإيطالي.
حيث يقترب فريق «السيدة العجوز» أكثر من غيره صوب الظفر باللقب، في ظل امتلاكه 60 نقطة.
فيما يبلغ رصيد روما 51 نقطة، ونابولي 47 نقطة، مما يدفعهما إلى التمسك بفرصة التأهل إلى نهائي الكأس، للخروج من الموسم ببطولة على الأقل.
الفارق الكبير بين نابولي وروما في مباراة الليلة، أن أبناء العاصمة حققوا نتيجة سلبية في آخر مباراة لهم في بطولة الدوري، حيث وقع الفريق في فخ التعادل بمباراة الديربي أمام لاتسيو، رافضاً عثرة اليوفي الذي تعادل هو الآخر في نفس الأسبوع، فيما يخوض نابولي مباراة الكأس، منتشياً بفوزه العريض في آخر مبارياته ببطولة الدوري على ميلان بثلاثية مقابل هدف. و على صعيد متصل بفريق نابولي، أشاد جابرييل باتيستوتا نجم منتخب الأرجنتين وروما وفيورنتينا المعتزل بمواطنه جونزالو هيجواين، مؤكداً أنه نجح في تعويض رحيل إدينسون كافاني بامتياز، كما وصفه بأنه أكثر تكاملاً كمهاجم من كافاني، في إشارة إلى قدرته على التسجيل وصناعة الأهداف، والتحرك في أكثر من مكان، فيما تظهر خطورة كافاني في منطقة الجزاء فقط. بدوره، أكد كريستيان بوتشي لاعب نابولي السابق أنه يتفق مع رأي باتيستوتا، ووفقاً لما نقله موقع «فوتبول إيطاليا» أضاف بوتشي: «هيجواين مهاجم رائع، أتفق مع ما قاله باتيستوتا من أنه أفضل من كافاني مهاجم نابولي السابق ولاعب بي إس جي الحالي، لقد نجح هيجواين في تعويض رحيل كافاني بكفاءة واضحة، إنه يشكل خطراً داهماً على دفاعات جميع الأندية، أرى أن كافاني كان أكثر فردية، إنه لاعب أناني بدرجة ما، ولكن هيجواين يلعب من أجل الفريق، ويحاول المساعدة في المهام الدفاعية، على الرغم من طبيعة مركزه كرأس حربة».

اقرأ أيضا