الاتحاد

ثقافة

مسرح الشارع والتعبير الجسدي و اللوال محاور اليوم الأول

مشهد من مسرحية  اللوال

مشهد من مسرحية اللوال

تواصلت أمس الأول بقصر الثقافة بالشارقة فعاليات الملتقى الخامس للمسرح العربي الذي يرعاه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وتنظمه دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، والذي يحاول من خلال اللقاءات التداولية والندوات الفكرية والعروض المسرحية الأشبه بورش حية وتفاعلية، أن يعمل على ضخ فضاءات المسرح العربي بأنساق نظرية وعملية وأدائية تواكب تطورات المسرح العالمي وتوازن بين موروث المكان والتاريخ، وموروث الزمان المتحرك نحو المستقبل، فمن خلال التواصل بين الخبرات العربية وما تملكه من ثراء معرفي وتراكمي، وبين المسرحيين المحليين ذوي الحماس والرغبة المتقدة في دفع عجلة المسرح في الإمارات نحو التوهج والإنزياحات الإبداعية الطامحة للإتقان في العروض والتنويع في المواضيع· فإن مثل هذه الملتقيات المسرحية سوف تساهم دون شك في تحقيق السوية الثقافية والإبداعية المرتجاة في هذه الظروف والتقلبات العالمية المهووسة بالفكر الأحادي والهيمنة الثقافية القصوى·
مسرح الشارع
ومن الندوات المهمة التي احتضنها الملتقى ندوة (تجربة مسرح الشارع)، التي تحدث وشارك فيها الممثل والمخرج المسرحي العراقي د· سعدي يونس، وقدمها المؤلف المسرحي هيثم الخواجة، الذي أشار إلى أن العرض المسرحي يعتمد في مجموعه على التقسيم المبدئي للمساحة إلى ثنائية مكانية، ولما كان العرض فنا علنيا جماهيريا، فإن أي مكان يحتويه يتحول بدوره إلى مكان عام يؤمه الجميع·
وأشار الخواجة إلى أن د· سعدي يونس كان له الفضل في تأسيس مسرح الشارع في العراق العام ،1972 وأنه أخرج ومثّل العديد من المسرحيات كملحمة جلجامش، وأغنية التم لتشيكوف، والليل والمجنون عن جبران خليل جبران، وكذلك عن حكايات مختلفة من السنغال ومصر، وهو يدير حاليا ورشة للحكايات والمسرح وشارك في مهرجانات محلية وعالمية عديدة·
تحدث بعدها سعدي يونس عن تجربته في مسرح الشارع قائلا: ''بعد أن أخرجت في بداية السبعينات مسرحية ''دون جوان'' لموليير، أحببت أن أبدا في تجربة جديدة وجريئة، وهكذا ظللت خلال عشر سنين من عمري أعمل بكل ما أستطيع وأملك لكي تولد وتنمو تجربتي مع مسرح الشارع''·
ويعرف يونس مسرح الشارع بأنه تسمية رمزية للمسرح الذي يحيا ببساطة دون ديكورات ضخمة ولا بروجكترات ثقيلة ولا مصاريف إنتاجية طائلة، إنه مسرح الناس ومسرح الحياة، الذي يسعى لكسر مفهوم الجدران التقليدية للمسرح والانطلاق بمواضيع جريئة بأشكال جديدة ولجمهور جديد·
أما الندوة التي شارك فيها الدكتور هاني المتناوي وحملت عنوان (التعبير الحركي في لغة الجسد ) فأخذت شكلا تفاعليا مع أداء تمارين خاصة بتطوير عمل الممثل على الخشبة، وأشار المحاضر إلى التعبير الجسدي هو تغيير في السلوك الحركي خلال أطوار الأداء والناتج عن تفاعل الشخصية المسرحية والمكان المسرحي والزمان المسرحي، وعرّج المحاضر نظريا وعمليا نحو مفهوم ستانسلافسكي لأداء الممثل والذي أشار فيه إلى: ''إن حاصل كل شيء في جهد الفن، هو شيء واحد: يجب أن يصبح الصعب معتادا، والمعتاد سهلا، والسهل جميلا''·
عرض مسرحية اللوال
وعلى هامش الملتقى عرضت فرقة مسرح الشارقة الوطني مسرحية ''اللوال'' من تأليف إسماعيل عبدالله وإخراج محمد العامري، الذي يعتبر واحدا من الباحثين في المسرح المحلي، حيث يقلب أفكاره المجنونة ويؤسس لنفسه سياجا خاصا به، وله نكهة موصولة بالجذور ومعلقة في سماء التجريب· تحكي المسرحية قصة الحلم المستحيل للنوخذة الذي يجبر سكان قريته على دفع الأتاوات والضرائب لتحقيق حلمه الموصول بجنون العظمة والمتمثل في العثور على كنز هائل في أعماق البحر، وبالرغم من صعوبة تحقيق هذا الحلم الإعجازي، إلا أن النوخذة يستعين بكل ما يملك من دهاء ومناورة واستعانة بالبطانة الفاسدة لتحقيق رؤاه الغارقة في النرجسية والمعززة لأناه المتضخمة والشّرِهة·
استعان العامري في هذا العرض التأويلي بمؤثرات وطقوس بصرية وسمعية حية و نابعة من الأرض التي تدور فيها أحداث القصة، وتألق الممثلون في تغطية المساحات الأدائية المخصصة لهم واستطاعوا الوصول بالمسرحية إلى منصة المتعة والفرجة والتنويع والتناوب في الأداء، ما حول العمل إلى كتلة متماسكة ومتوازنة بين متطلبات النص وابتكارات الإخراج·



الهيئة العربية للمسرح

تبدأ بقصر الثقافة بالشارقة عصر اليوم فعاليات المؤتمر العام الأول للهيئة العربية للمسرح وذلك بحضور أعضاء المؤتمر من كافة البلدان العربية، حيث إبان جلسات المؤتمر سيقر النظام الداخلي وآلية العمل التي أقرتها اللجنة التأسيسية للهيئة العربية للمسرح، التي أقرت أواخر شهر أكتوبر 2007 إبان اجتماعها في الشارقة، كما يتم في المؤتمر انتخاب المجلس التنفيذي وتسمية اللجان المنبثقة عنه، واختيار مديري المكاتب الأقليمية وإقرار برنامج عمل الهيئة لعام ·2008
أما صباح يوم الخميس، فيستقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس وأعضاء الأمانة العامة والمؤتمرين، فيما تنظم احتفالية كبرى بمناسبة اليوم العربي للمسرح، وذلك برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إذ يلقي د· يعقوب الشدراوي كلمة اليوم العربي للمسرح، يلي ذلك عرض مسرحية ''الظمأ''·

اقرأ أيضا

100 فيلم في «كرامة لأفلام حقوق الإنسان»