الاتحاد

الإمارات

الحيوانات السائبة تهدد أرواح مستخدمي الطريق في أم القيوين

حيوانات سائبة تعبر شارع الاتحاد في أم القيوين

حيوانات سائبة تعبر شارع الاتحاد في أم القيوين

بدأت ظاهرة انتشار الحيوانات السائبة تهدد أرواح الكثيرين من مستخدمي الطرق الداخلية والخارجية لأم القيوين، وتثير قلق الأهالي من تزايد أعدادها في الأحياء السكنية، مطالبين الجهات المعنية بوضع حل دائم يمنع الحيوانات السائبة من الوصول إلى الطرقات.
وشهد العام الماضي 64 حادثاً مرورياً وقعت نتيجة صدم حيوانات سائبة في مناطق مختلفة من أم القيوين، بحسب بيانات إدارة المرور والترخيص بالإمارة.
وقال مبارك جمعة من سكان أم القيوين إن ظهور الحيوانات السائبة وبصورة كبيرة في منطقة السلمة، نظراً لاحتكارها في منطقة مغلقة من أربع اتجاهات، ولا تستطيع الخروج منها والتنقل إلى بقية المناطق الصحراوية، وذلك بعد إنشاء شارع الإمارات، الذي أغلق الطريق أمامها للتنقل في صحراء الإمارة.
ولفت إلى أن بعض الأشخاص ممن لديهم "حظائر" يقومون بترك مواشيهم ترعى من حاويات النفايات في المناطق السكنية، والتسبب في رمي المخلفات أمام المنازل، كما أن خروجها فجأة على الطريق تؤدي إلى إرباك قائدي المركبات، وبالتالي ينتج عنها حوادث مميتة. وأشار إلى أن هناك حلولاً يمكن أن تقلل نسبة أعداد الحيوانات السائبة في الأحياء السكنية، ومنها إنارة الطرق الداخلية للأحياء، وإبعاد "الحظائر" الخاصة لبعض الأشخاص، وتعيين أفراد مختصين في كيفية التعامل مع الحيوانات السائبة بأنواعها المختلفة.
وأكد صلاح درويش من سكان أم القيوين أن الحيوانات السائبة باتت تؤرق الأهالي ومستخدمي الطرق، مما تسببه من خطورة أثناء خروجها من "السياج" وعبورها الطريق فجأة أمام السائقين.
وقال إن معظم الحيوانات السائبة تعود لأشخاص من أهل الإمارة، يقومون بترك مواشيهم تنتقل من مكان إلى آخر، من أجل البحث عن الغذاء، غير مدركين خطورة عبورها الطرقات، وما قد تسببه من حوادث مميتة.
وطالب الجهات المعنية في الإمارة بتكثيف الحملات على الأحياء السكنية والطرقات الخارجية، ومصادرة الحيوانات السائبة، ومخالفة أصحابها في حال ترك مواشيهم خارج "الحظائر".
وأكد رئيس قسم الصحة والنظافة ببلدية أم القيوين أن الإمساك بالحيوانات السائبة أصبح أمراً صعباً في ظل عدم تعاون أصحاب المواشي مع البلدية، لافتاً إلى أن البلدية قامت خلال السنوات الماضية بمصادرة العديد من الحيوانات السائبة، والتي بعضها يعود لأشخاص قاموا بمراجعة البلدية، وتم إنذارهم بسبب ترك المواشي في الطرقات.
وأضاف أن البلدية على تواصل مع غرفة العمليات بشرطة أم القيوين والجمهور، في حال إبلاغهم بوجود حيوانات سائبة على الطريق، على الفور يتم إرسال أفراد من البلدية لإبعادها.

اقرأ أيضا

"طاقة" تنتج أكثر من مليون برميل من النفط شهرياً في إقليم كردستان العراق