الإمارات

الاتحاد

«الوطني» يواصل نقاشاته حول «المدرسة الإماراتية»

مشاركون بالحلقة النقاشية الثالثة بالشارقة (من المصدر)

مشاركون بالحلقة النقاشية الثالثة بالشارقة (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

نظمت لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام بالمجلس الوطني الاتحادي مؤخراً في قصر الثقافة بإمارة الشارقة، الحلقة النقاشية الثالثة لها بعنوان «الواقع والطموح في المدرسة الإماراتية»، وذلك في إطار خطة عمل اللجنة لمناقشة موضوع «سياسة وزارة التربية والتعليم في شأن الإشراف على المدارس».
شارك في الحلقة رئيس وأعضاء اللجنة كل من: عدنان حمد الحمادي «رئيس اللجنة»، وشذى سعيد علاي النقبي «مقررة اللجنة»، وسارة محمد أمين فلكناز، وعفراء بخيت بن هندي العليلي، وحضرها معلمون ومعلمات وأولياء أمور ومختصون تربويون وخبراء وأكاديميون وإعلاميون.
وأوضح عدنان حمد الحمادي «رئيس اللجنة» أن اللجنة استمعت خلال الحلقة النقاشية الثالثة إلى مقترحات حول تطوير المنظومة المدرسية، حيث تطرق الحضور إلى موضوع تأهيل المعلمين وتدريبهم، ومعايير استقطاب المعلمين الأجانب، وضرورة أن يكونوا من أصحاب الخبرة والمعرفة والتخصص، بحيث تكون مؤهلاتهم العلمية متوافقة مع ما يقومون بتدريسه من مواد علمية.
ومن جهتها أشارت ساره محمد فلكناز عضو اللجنة إلى أن اللجنة استمعت لكافة الفئات المرتبطة بالميدان التربوي من معلمين ومعلمات وأولياء أمور وخبراء ومختصين في الشأن التربوي، وتعرفت بشكل واضح على ملاحظاتهم ومقترحاتهم للحلول حول القضايا المختلفة التي تتعلق بالعملية التعليمية.
وأكدت عفراء بخيت بن هندي العليلي عضو اللجنة أن اللجنة حرصت على الاستماع إلى آراء وملاحظات ومقترحات الحضور، وستناقشها مع ممثلي الحكومة.
وقالت شذى سعيد علاي النقبي «مقررة اللجنة» إن الحضور طالبوا بأهمية تفعيل دور مجالس أولياء الأمور والتفاعل بين الوزارة وأولياء الأمور، وتساءلوا عن مستوى التوطين في المدرسة الإماراتية، والحوافز التي تقدم للكادر التدريسي بما يعمل على رفع معدلات التوطين.
تجدر الإشارة إلى أن اللجنة ستنظم الحلقة النقاشية الرابعة والأخيرة لها حول موضوع «سياسة وزارة التربية والتعليم في شأن الإشراف على المدارس» في مركز أبوظبي الثقافي والمعرفي بإمارة أبوظبي يوم الاثنين القادم.

اقرأ أيضا