الاتحاد

الاقتصادي

مؤشر سوق أبوظبي يعكس اتجاهه ويتراجع 0,1%

متعاملون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي للأوراق المالية

متعاملون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي للأوراق المالية

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - تعرض سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال تعاملات الأمس، وفور تخطي المؤشر مستوى 2500 نقطة، بارتفاع بلغت نسبته 1,2% لعملية جني أرباح مكثفة، أجبرت السوق على الهبوط بنسبة 0,10%، بضغط من اسهم الاتصالات والبنوك.
وبحسب التحليل الفني، فإنه كان متوقعا أن يواجه السوق عمليات بيع مكثفة عند الحاجز النفسي 2500 نقطة التي تخطاها السوق بنجاح، إلى أن وصل إلى أعلى مستوى عند 2507 نقاط، بدعم من سهم “اتصالات” الذي سجل ارتفاعا عند سعر 9,54 درهم، قبل أن يغير مساره ناحية الهبوط.
وكثرت عروض البيع على الأسهم النشطة في 5 قطاعات هي الاتصالات والبنوك والسلع والخدمات والصناعة.
وشهد السوق تحسنا ملحوظا في مستويات السيولة التي اقتربت من 100 مليون درهم عند 98,5 مليون درهم، من تداول نحو 85 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 1426 صفقة، وارتفعت حصة الأجانب إلى 40% من إجمالي التعاملات، من خلال مشتريات بقيمة 39,41 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 32,38 مليون درهم.
وبحسب احصاءات سوق أبوظبي، جاءت عمليات البيع المكثف من قبل المواطنين، في وقت أقدمت محافظ الاستثمار الأجنبية والمستثمرين الأفراد من المستثمرين الخليجيين والعرب على الشراء، وحقق الاستثمار المحلي صافي بيع بقيمة 3,4 مليون درهم، هي في ذات الوقت محصلة مبيعات الأجانب، وسجل الاستثمار الأجنبي غير الخليجي والعربي اكبر صافي شراء بقيمة 3,5 مليون درهم، والخليجي 3,4 مليون درهم، والعربي 95,5 ألف درهم.
وارتفعت أسعار 12 شركة مقابل انخفاض مثلها، واستقرار أسعار 8 شركات دون تغير، وحقق سهم البنك التجاري الدولي اكبر نسبة ارتفاع سعري، بالحد الأعلى المسموح به في الجلسة الواحدة 10% إلى 0,77 درهم، وذلك من صفقة واحدة بقيمة 5390 درهما، من تداول 7 آلاف سهم.
وفي المقابل، حقق سهم شركة إسمنت الفجيرة اكبر نسبة انخفاض سعري بنسبة 9,4% إلى 0,86 درهم، وذلك من صفقتين بقيمة 45,580 درهم، من تداول 53 ألف سهم.
وجاء الضغط على المؤشر من قبل الأسهم الثقيلة والنشطة في قطاعي الاتصالات والبنوك، وتراجع سهم اتصالات بنسبة 0,11% إلى 9,51 درهم، بعدما كان مرتفعا عند اعلى سعر عند 9,54 درهم، وحقق السهم تداولات بقيمة 11,4 مليون درهم من تداول 1,2 مليون سهم، وفي ذات القطاع ارتفع سهم شركة الاتصالات السودانية “سوداتل” بنسبة 2,8% إلى 1,10 درهم.
وانخفض سهم بنك أبوظبي الوطني ثاني الأسهم الثقيلة في المؤشر بنسبة 0,46% إلى 10,85 درهم، وبلغت قيمة تداولاته نحو 3,1 مليون درهم، من تداول 290,2 ألف سهم، وتفاوت أداء بقية الأسهم المتداولة في قطاع البنوك، وارتفع سهم مصرف أبوظبي الإسلامي 0,93% إلى 3,25 درهم، وحقق تداولات بقيمة 2,3 مليون درهم، من تداول 730,3 ألف سهم، وسهم بنك الاتحاد 1,2% إلى 3,13 درهم.
وسجل سهم بنك الاستثمار ثاني اكبر ارتفاع بين اسهم القطاع بنحو 2,3% إلى 1,75 درهم، وانخفض سهم مصرف الشارقة الإسلامي 1% إلى 0,91 درهم، في حين استقر سهم بنك أبوظبي التجاري دون تغير، عند سعر 2,89 درهم، وحقق تداولات بقيمة 3,6 مليون درهم، من تداول 1,2 مليون سهم.
ونجح سهم شركة الدار العقارية من الاحتفاظ بصعوده، مرتفعا بنسبة 1% إلى 0,96 درهم، وتصدر قائمة الأسهم الأكثر نشاطا بتداولات قيمتها 26,3 مليون درهم، من تداول 27,1 مليون سهم، واسترد سهم اشراق العقارية سعر الاكتتاب 0,25 درهم، مرتفعا بنسبة بنسبة 8,3% إلى 0,25 درهم، في حين استقر سهم صروح بدون تغير، عند سعر 0,86 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 19,7 مليون درهم، من تداول 22,3 مليون درهم، وكذلك سهم رأس الخيمة العقارية عند سعر 0,31 درهم.
وعاد سهم شركة الهلال الأخضر للتأمين مجددا إلى دائرة المضاربات، محققا ثالث اكبر ارتفاع في السوق، بنحو 6,2% إلى 0,33 درهم، وسهم ميثاق بنسبة 0,90% إلى 1,10 درهم، وحقق تداولات بقيمة 5,2 مليون درهم، من تداول 4,7 مليون سهم، واستقر سهم شركة أبوظبي الوطنية للتأمين” ادنك” عند سعر 6,20 درهم، وسجل سهم الاتحاد للتأمين اكبر الانخفاضات بنسبة 9,4% إلى 1,34 درهم.
واستقرت أسهم قطاع الطاقة، بعد ارتفاعات قياسية الجلسات الماضية، وأغلق سهم شركة دانة غاز عند سعر 0,42 درهم، وحقق تداولات بقيمة 5,3 مليون درهم، من تداول 12,5 مليون سهم، وسهم شركة طاقة عند سعر 1,26 درهم.
وفي قطاع الصناعة، عاد سهم شركة إسمنت رأس الخيمة للارتفاع، بعد جلسة واحدة من الهبوط الحاد، مــتأثرا بإعلان الشركة عن تكبدها خسائر سنوية بقيمة تصل إلى 20 مليون درهم، وارتفع السهم بنسبة 1,6% إلى 0,61 درهم، وسهم جلفار للأدوية بنسبة 0,43% إلى 2,25 درهم، في حين انخفضت اسهم إسمنت الخليج بنسبة 5,8% إلى0,96 درهم، وأركان لمواد البناء 1,1% إلى 0,86 درهم، وسيراميك رأس الخيمة 0,68% إلى 1,47 درهم.
وفي قطاع السلع الاستهلاكية، انخفض سهم أغذية بنسبة 2,2% إلى 1,75 درهم، وفي قطاع الخدمات تراجع سهم شركة أبوظبي للفنادق بنسبة 2,3% إلى 2,05 درهم.

اقرأ أيضا

"المركزي": 13 مليار درهم فائض ميزان المدفوعات الكلي 2018