الاتحاد

الرياضي

الأهلي يحفز لاعبيه بالمكافآت للظفر بـ «السوبر الأفريقي»

الأهلي توج بلقب أبطال أفريقيا على حساب أورلاندو (أ ف ب)

الأهلي توج بلقب أبطال أفريقيا على حساب أورلاندو (أ ف ب)

محيي وردة (القاهرة) - تعقد لجنة الكرة بالنادي الأهلي برئاسة حسن حمدي عقب مباراة الفريق مع الجونة المقررة السبت المقبل، جلسة مع لاعبي الفريق لدعمهم معنوياً قبل مباراة السوبرالأفريقي أمام الصفاقسي التونسي 20 فبراير المقبل باستاد القاهرة.
وتجهز اللجنة لدعم اللاعبين مادياً أيضاً، بتخصيص مكافآت فورية، للشد من أزرهم قبل السوبرالأفريقي مع إمكانية مضاعفتها وصرفها فوراً على خلاف البطولة الأفريقية، بما يساعد في تحقيق اللقب، في ضوء الظروف الصعبة التي يمر بها الفريق نتيجة وجود غيابات كثيرة أثرت سلباً على نتائجه في بطولة الدوري.
في نفس الوقت، عدلت لجنة المسابقات برئاسة عامر حسين قرارها الخاص بعقوبات النادي الأهلي عن مباراة غزل المحلة، حيث قررت إيقاف محمد يوسف المدير الفني لفريق الأهلي وسيد عبد الحفيظ مدير الكرة مباراة واحدة وهي مواجهة الاتحاد السكندري التي أُقيمت أمس. وكانت اللجنة قررت فرض غرامة مالية قدرها 25 ألف جنيه ضد محمد يوسف مقسمة إلى 15 ألف جنيه، لعدم حضور المؤتمر الصحفي، و10 آلاف للتهجم على الحكم. كما قررت توقيع عقوبة قدرها 10 آلاف جنيه ضد عبد الحفيظ بسبب التهجم على طاقم الحكام قبل أن تعود وتقرر إيقاف الثنائي.
من جانب آخر، يسعى الجهاز الفني للنادي الأهلي اقناع حسام غالي، كابتن الفريق المحترف في ليرس البلجيكي بالعودة مرة أخرى لصفوف الفريق في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، لتدعيم الصفوف والخروج من مرحلة انعدام التوازن التي يعاني منها في الفترة الأخيرة نتيجة اعتزال بركات وأبوتريكة ورحيل غالي، وإصابة سليمان وفتحي ومتعب وعبدالفضيل.
وكان الجهاز الفني للأهلي جس نبض غالي نحو العودة منذ عدة شهور، ووقتها رحب اللاعب بالعودة إلى ناديه بعد انتهاء عقده مع النادي البلجيكي، خصوصاً وأنه لم يحصل على عرض جيد داخل أوروبا خلال الفترة الماضية، ويفضل العودة للأهلي.
من ناحية أخرى، أكد مسؤولون بوزارة الرياضة أن لجوء الأهلي إلى اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، في أزمة الجمعية العمومية الطارئة غير مقلق لقيادات الوزارة وعلى رأسهم الوزير طاهر أبو زيد، خاصة وأن الأخير يسعى بالتنسيق مع مديرية الشباب والرياضة بالقاهرة برئاسة محمد سويلم، إلى تطبيق قانون الرياضة الحالي بحذافيره، والذي وافقت الأولمبية الدولية على استمرار العمل به لمدة عام كامل من تاريخ وصول خطابها المرسل بتاريخ 9 ديسمبر الماضي.
ويستند مسؤولو وزارة الرياضة في موقفهم إلى أن الجهة الادارية بالقاهرة، لم ترفض انعقاد الجمعية العمومية غير العادية للأهلي، ولكنها تمسكت فقط بتوافق الاجراءات مع مواد القانون الحالي وبنود اللائحة الصادرة من قبل الوزير، وبالتالي ليس هناك داع للقلق من «الفزاعة الدولية» التي لجأ إليها مسؤولو الأهلي برئاسة حسن حمدي لارهاب المسؤولين عن الوزارة.
من جانبه، أكد طاهر أبو زيد وزير الرياضة أنه يقف على أرض صلبة، وأن لجوء الأهلي وغيره من الأندية المصرية إلى الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لا يرهبه، قائلاً: «لدينا قانون معترف به من اللجنة الدولية ونتحرك من خلاله في خارطة الطريق التي تم الاتفاق عليها في اجتماع لوزان الذي عقد يوم 26 نوفمبر الماضي».
وأشار أبو زيد إلى أن الخطاب المرسل من الشباب والرياضة بالقاهرة واضح وصريح، ويمنح مجلس إدارة الأهلي أحقية إجراء العمومية الطارئة لاعتماد لائحة النظام الأساسي الداخلية للنادي، وفقاً للقانون رقم 77 لسنة 1975 مشدداً على أنه لن يسمح باتخاذ قرارات تعارض قوانين ولوائح الدولة.
على صعيد آخر، أخلى مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة كمال درويش، مسؤوليته الكاملة تجاه ما حدث من جانب المجلس السابق برئاسة ممدوح عباس وموافقته على سفر فريق الكرة إلى العراق، لخوض مباراة ودية أمام الزوراء بالرغم من قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» بتجميد النشاط الرياضي في العراق، وهو ما دفع «الفيفا» للتساؤل عن أسباب قيام الزمالك بمخالفة قراراته. وأرسل الزمالك خطابات رسمية لاتحاد الكرة المصري ليقوم بدوره بإرسالها لـ «الفيفا»، أن المجلس السابق هو من يتحمل المسؤولية كاملة، ولم ينتبه لخطاب اتحاد الكرة المصري بشأن رفضه فكرة سفر الزمالك للعراق، وكان السفر في هذا التوقيت أحد أسباب عدم تجديد وزارة الرياضة لمجلس عباس.
وشدد الزمالك في خطابه على أن المجلس الحالي يلتزم بكل قرارات «الفيفا»، ويجب محاسبة المجلس السابق على كافة تصرفاته.

اقرأ أيضا

إسبانيا تهزم الأرجنتين 95-75 لتحرز لقب كأس العالم لكرة السلة