الاتحاد

الإمارات

«الهلال الأحمر» تنشط مساهمات الطلاب في البرامج الإنسانية

تبرعات جمعها طلاب إحدى المدارس لصالح الهلال الأحمر

تبرعات جمعها طلاب إحدى المدارس لصالح الهلال الأحمر

تفاعلت جهود فرق الهلال الطلابي على مستوى مدارس أبوظبي تجاوباً مع الرسالة الإنسانية من خلال مسابقة الهلال الطلابي التي تنظمها هيئة الهلال الأحمر سنوياً ضمن خططها الرامية لغرس قيم العمل التطوعي لدى النشء وتحفيز قدراتهم وإمكاناتهم والمواهب في كافة المجالات لخدمة المجتمع انطلاقاً من قيم وثوابت أخلاقية.
وشاركت فرق الهلال الطلابي بكل من مدارس الأمين والثريا وأم حبيبة والزعفرانة ضمن سلسلة من الأنشطة والفعاليات الإنسانية ذات البعد الخيري ضمن مسابقة الهلال الطلابي تم من خلالها توزيع ملابس شتوية على عاملات النظافة في المدارس ضمن المبادرات الهادفة إلى تقديم المساندة للفئات الضعيفة في المجتمع.
كما بادرت جماعة الهلال الطلابي في مدارس البشائر الخاصة والبطين العلمية وحنين بتقديم كميات من الهدايا والملابس الشتوية ومبالغ مادية دعماً للأيتام المكفولين عن طريق هيئة الهلال الأحمر داخل الدولة في صورة تجسد أحد أشكال العون الواجب تجاه الشرائح ذات الخصوصية في المجتمع.
وتعبيراً عن المشاركة في جهود الهيئة لتقديم وإيصال المساعدات اللازمة لكافة الشرائح المستحقة للعون الإنساني تسلمت الهيئة تبرعات مادية من طلبة مدرسة الزعفرانة دعماً لمشروع حفر بئر في إحدى المناطق التي تعاني مشكلات في الحصول على المياه النقية خارج الدولة.
كما تسلمت الهيئة تبرعات فريق الهلال الطلابي في مدرسة أمامة بنت الحارث لتنفيذ مشروع بناء مسجد في السنغال تجاوباً مع احتياجات الأهالي في المناطق التي تفتقد الإمكانات الملائمة لبناء دور العبادة.
وأشاد عبد الله محمد المحمود مدير إدارة المتطوعين بهيئة الهلال الأحمر بالدور الذي يضطلع به قطاع التربية والتعليم في خدمة المجتمع.
وأكد المحمود اهتمام الهيئة بتنفيذ أنشطة ذات بعد إنساني للنهوض بمستوى مدارك الشباب حول أبرز القضايا الإنسانية المطروحة على الساحة بهدف إعداد النشء للقيام بدورهم المطلوب في خدمة المجتمع وأخذ زمام المبادرة بتبني السلوك التطوعي الذي يشكل عماد رقي المجتمعات في الوقت الحالي.
وقال المحمود إن الفترة الماضية شهدت تجاوباً وإقبالاً واسعي النطاق من قبل طلبة المدارس دعماً للبرامج الإنسانية والخيرية التي تنفذها الهيئة.
وأضاف أن الهيئة تفتح أبوابها لتحقيق نوع من التواصل الدائم مع مختلف شرائح المجتمع خاصة فرق الهلال الطلابي لتقديم صورة مفصلة عن دورها وجهودها الإنسانية على الساحة المحلية والخارجية.
وكانت فرق الهلال الطلابي في مدارس عين جالوت والقرم والأمين وجابر بن حيان ومؤتة بالمنطقة الغربية والمفرق قد زارت مقر هيئة الهلال الأحمر في أبوظبي خلال الفترة الماضية للمشاركة في دورات أساليب العمل التطوعي.
من جهة أخرى نفذت هيئة الهلال الأحمر دورة تدريبية في مجال الإسعافات الأولية بمشاركة 19 طالبة من مدرسة الشهب ضمن اهتمامات الهيئة بتعزيز القدرات للقيام بالعمل الميداني ورفع كفاءة الكوادر التطوعية للقيام بمهام الإسعافات الأولية لتقديم المساعدة في الظروف الاستثنائية كجزء من الواجبات الإنسانية.

اقرأ أيضا

115 ألف مصلّ وزائر لجامع الشيخ زايد الكبير خلال العيد