صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

المعارضة السورية: ضغوط روسية انتزعت موافقة الأسد على بحث الانتقال السياسي

عواصم (وكالات)

أكد نصر الحريري، رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات السورية المعارضة، عقب لقائه المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، أمس، أن الأخير أبلغهم أن مفاوضي الحكومة، وبعد «ضغوط» روسية، قبلوا بحث الانتقال السياسي في إطار القرار الدولي 2254، ضمن محادثات السلام الجارية حالياً بجنيف. من جهة أخرى، أجرى نائب وزير الخارجية الروسي جينادي جاتيلوف مشاورات جانبية مع كل من وفد الهيئة العليا وممثلي «منصة القاهرة» بشأن تسوية النزاع السوري، بينما كشفت مصادر منصة موسكو نقلاً عن مكتب دي ميستورا قوله «إن جولة «جنيف الرابعة» ستختتم غداً الجمعة، على أن تستأنف في 20 مارس الحالي». من جهة أخرى، سيطر الجيش الروسي على مطار تدمر شرق المدينة مساء أمس، بعد تقدم قوات النظام ووصولها إلى مدخل المدينة الجنوبي. وذكر مصدر تابع للنظام السوري أن عملية سيطرة القوات الروسية على المطار قد تمت عبر إنزال جوي.