الاتحاد

عربي ودولي

«الإخوان»: نقبل الحوار إذا كان جاداً

القاهرة (د ب أ) - جددت جماعة “الإخوان المسلمين” المحظورة في مصر التأكيد على أنها لن ترشح أحداً من أعضائها للرئاسة، معلنة قبولها الحوار “إذا كان جاداً منتجاً مخلصاً يبتغي المصلحة العليا للوطن”.
وقالت الجماعة في بيان “إن الإخوان يؤكدون على ما سبق أن أعلنوه بأنهم ليسوا طلاب سلطة ولا منصب ومن ثم فلن يرشحوا أحداً منهم للرئاسة ولن يزاحموا أحداً إنما هم هيئة إسلامية جامعة تعمل على تحقيق الإصلاح الشامل في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بكل وسائل التغيير السلمي الشعبي المتدرج، وتسعى لاستعادة الشعب لسيادته وحقوقه وتحترم إرادته واختياراته”.
وأضافت “نقبل الحوار إذا كان جاداً منتجاً مخلصاً يبتغي المصلحة العليا للوطن شرط أن يتم في مناخ يحقق إرادة الجماهير ومطالبها وأن يكون حواراً متكافئاً بهدف التوافق حول طريقة الخروج من الأزمة، وعلى أن يبدأ النظام في الاستجابة لمطالب الجماهير وبمشاركة جميع الأحزاب والقوى السياسية والشعبية وإعلان ذلك في إطار وثيقة تحدد كل الخطوات الزمنية لتنفيذها”.

اقرأ أيضا

الاحتلال يعتقل 15 فلسطينياً بالضفة ويهدم 3 منازل