الاتحاد

الإمارات

المستشفى الإماراتي المتنقل يدرب كوادر بوسنية في مجال جراحات القلب المفتوح

خلال إجراء إحدى العمليات في البوسنة

خلال إجراء إحدى العمليات في البوسنة

يقوم الفريق الجراحي للمستشفى الإماراتي الإنساني المتنقل على تدريب الكوادر الطبية الجراحية البوسنية في مجال طب وجراحة القلب، وفق بروتكول التعاون بين الطرفين الإماراتي والبوسني الذي يهدف إلى تطوير مراكز جراحة القلب.
وكان المستشفى الإماراتي الإنساني العالمي المتنقل قد عالج العشرات من عمليات القلب المفتوح، بنسبة نجاح 100 بالمائة في إطار الزيارة التي يقوم بها للبوسنة والهرسك، لإجراء عمليات دقيقة في القلب لمرضى معوزين في مستشفى توزلا الجامعي في البوسنة. وذكر المستشفى في بيان صحفي أن المرضى الذين أجريت لهم العمليات كانت حالتهم الصحية تستدعي التدخل الجراحي السريع، نظراً لمعاناتهم من مشاكل صحية معقدة في القلب وشريانه. وكانت إحدى الحالات لامرأة في الأربعين من العمر تعاني من تشوهات خلقية منذ الولادة، وكانت بحاجة إلى عملية قلب مفتوح خلال العام الأول من الولادة، حيث ظلت طوال السنوات الماضية تعاني وضعاً صحياً، ومن المتوقع بعد العملية أن يطرأ تحسن كبير على الحالة. وكانت الحالات الأخرى التي أجريت لها عمليات تعاني من انسداد في شرايين القلب ووجود عيوب خلقية في صمامات القلب، حيث تم استبدال صمامات لعدد من المرضى بنجاح إلى جانب غرس شرايين اصطناعية لعدد آخر من الحالات بينما كانت العمليات الأخرى قسطرة قلبية ما بين تشخيصية وعلاجية.
وشارك فريق طبي من البوسنة في إجراء العمليات وفي الكشف على الحالات. وقال جراح القلب الفرنسي البرفيسور أوليفر جكادين رئيس مركز القلب في المستشفى الفرنسي الجامعي والمشارك في فريق جراحي المستشفى الإماراتي المتنقل إن عدداً من جراحات القلب أجريت وفق أحدث التقنيات والأساليب العلمية المستخدمة في هذا النوع من الجراحات.
من ناحيته أوضح جراح القلب المصري البروفيسور مرسي أمين رئيس مركز القلب في المستشفى الجامعي في قناة السويس، والمشارك في الفريق أن بعض الحالات كانت لأطفال يعانون من تشوهات خلقية، عبارة عن ثقوب غير طبيعية في القلب وشريانه وأجريت بنجاح عمليات لهؤلاء الأطفال. وأضاف أن الفريق كان يجري في اليوم عمليتي قلب مفتوح.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي