الاتحاد

دنيا

إكسسوارات سيارات الأثرياء رغبات من ذهب


ميسون جحا:
بعض الأثرياء في العالم، لا يكفيهم امتلاك سيارة فارهة بمواصفات متميزة لا يقل سعرها عن أربعمائة ألف دولار، بل ويطالبون بإضافة بعض المميزات المكلفة، التي يسعد منتجو تلك السيارات - بطبيعة الحال - بتحقيقها لهم·
في هذا الإطار، يعلق المتحدث الرسمي باسم مصنع سيارات مايباخ الألمانية، والتي تساوي قيمة السيارة الواحدة منها، ما بين 350 و400 ألف يورو: 'لدينا أكثر من مليوني خيار يمكن إضافتها إلى السيارة، رغم ذلك لا تعدم أن تجد رغبات أخرى لدى الزبائن'·
يستطيع الزبائن المتميزون زيارة معرض خاص مقام داخل مركز النخبة في مدينة سينديلفينجين لانتقاء مجموعة متنوعة من الإكسسوارات الخشبية والمقاعد المغطاة بالجلد الطبيعي وألوان خارجية· وخلال برهة من الوقت، يستطيع الزبون مشاهدة نموذج لسيارته المثالية على شاشة كمبيوتر هائلة·
في سيارة من طراز شهير، طليت جميع القطع المصنوعة من الكروم بطبقة رقيقة من الذهب عيار 24 قيراطا· كما طليت نهايات الإطارات بطلاء ذهبي خاص، حتى أن الأجزاء الداخلية من صندوق السيارة طليت أيضا بالمعدن الأصفر اللامع·
وبالنسبة لزبائن من منطقة الشرق الأوسط ركبت بوصلة الكترونية تشير دوما نحو مكة المكرمة وسط لوحة المفاتيح والدواسات· ولمن يولون اهتماما أكبر بالشعارات والرموز الأسرية، يمكن أيضا تنفيذ تلك الرغبات بحفرها على الخشب أو على الجلد·
ويتلقى الراغبون في شراء سيارة من طراز بينتلي، وهي من إنتاج مصنع تابع لشركة فولكسفاجن، اهتماما مماثلا، ويدعون لزيارة المصنع في كرو في انجلترا· ويقدم خلال الزيارة شرح لمواصفات السيارة من قبل المصمم والمسؤول عن العلاقات مع العملاء في الشركة· بينما يوجد حوالي 130 من المختصين على أتم الاستعداد لتلبية الخيارات الشخصية، والتي تتعلق بهيكل السيارة ومقاعدها الجلدية والقطع الداخلية المكسوة بالخشب أو الكروم·
يقول ريكو كايسكي المتحدث الرسمي باسم الشركة ان مشتريا آسيويا طلب تركيب جهاز مايكروويف داخل سيارته البنتلي من أجل التمتع بطبقه المفضل من المعكرونة· وغالبا ما يضاف جهاز استريو لسيارات بينتلي المصدرة للسوق الآسيوية، وكذلك شاشة كبيرة لعرض الأشرطة السينمائية على الطرق الطويلة·
وقال كايسكي: 'طلب أحد الزبائن من عشاق سباقات الخيل تكبير الفتحة العلوية مع إمكانية تعديل ارتفاع المقعد الخلفي، بحيث يتمكن من متابعة نهاية السباق من سيارته'·
كما أن سيارات رياضية مثل سيارات بورش تصمم في كثير من الأحيان لتلبية رغبات شخصية، وفقا لما جرى عند العمل لعدة أشهر في تجهيز سيارة وطلائها بالذهب·
لكن حتى عندما يتعلق الأمر بالخيارات الفردية، لا تتوقف قائمة الرغبات عند اختيار الألوان والكماليات الأخرى· فالمنتجون يبدون أحيانا استعدادا لتعديل هيكل السيارة· فقد طلب من مصنع فولدا لإنتاج الإطارات لتصميم إطارات ذات أشكال فريدة· وسوف تعرض تلك النماذج الجديدة من الإطارات في معرض خاص في مايو المقبل·
ولا يتم عادة الإعلان عن الكلفة المادية، لأن معظم الزبائن يملكون ما يكفي لتلبية متطلباتهم· لكن، معظم مسؤولي العلاقات العامة في الشركات الكبرى يؤكدون أن المواصفات الإضافية تكلف في كثير من الأوقات ضعف السعر الأصلي للسيارة·
وحتى عند زيارة معرض خاص بسيارات عادية من طراز بي إم دبليو أو مرسيدس او أودي وبورش، تتوفر فرص كبيرة لتقديم سيارة ذات مواصفات خاصة·
يرغب بعض المشترين في تزويد سياراتهم بجهاز دي في دي أو كمبيوتر وفاكس· يتم عادة تركيب تلك الأجهزة في الواجهة الأمامية· ويطلب آخرون أن يسود لونهم المفضل على الأجزاء الداخلية للسيارة، كلون جلد المقاعد والواجهة الأمامية والمساند· ويمكن لتلك الإضافات الخاصة أن تضيف لسعر السيارة الجديدة ما لا يقل عن 10% من سعرها الأصلي·
يقول متحدث باسم شركة سيارات شهيرة: 'من بين عشرين ألف زبون قدمنا لهم خدماتنا في عام ،2004 وجد 19,500 مشتر طلباتهم متوفرة في سياراتنا الجديدة· لكن اقترح قرابة 500 مشتر إدخال تعديلات تتعلق بالألوان وشكل ومواصفات الواجهة الأمامية· ويمكن تلبية جميع الرغبات بشرط ألا تؤثر على سلامة ونوعية السيارة·

اقرأ أيضا