الاتحاد

الإمارات

ارتفاع موج البحر وانخفاض الرؤية وتحذير من الخروج للصيد

طقس مغبر في منطقة كاسر الأمواج بأبوظبي ضمن حالة عدم الاستقرار المناخي التي سادت معظم أنحاء الدولة

طقس مغبر في منطقة كاسر الأمواج بأبوظبي ضمن حالة عدم الاستقرار المناخي التي سادت معظم أنحاء الدولة

شهدت الدولة يوم أمس الجمعة طقساً غير مستقر بوجه عام ومغبراً وغائماً جزئياً على المناطق الشمالية والشرقية، مع انخفاض في درجات الحرارة، واتسم الطقس في دبي بوجود رياح محملة بالغبار وبعض الأتربة.
وحذر المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل من انخفاض مدى الرؤية الأفقية بفعل الغبار والأتربة المحملة، ودعا السائقين إلى أخذ الحيطة والحذر على الطرقات أثناء قيادة المركبات خاصة على الطرق الخارجية بسبب سوء الرؤية الأفقية خاصة في المناطق الغربية. كما دعا مرتادي البحر إلى عدم الخروج بسبب اضطرابه، ونصح مرضى الجهاز التنفسي بعدم التعرض للغبار خلال هذه الفترة.
وبلغــت الرؤية الأفقية في بعض المناطق مستوى متدنياً، حيــث بلغت ظهر أمس 1000 متر في كل من الحمرا ودلمـــا، وفي الفجيرة بلغت 1500 متر.
كما حذر خفر السواحل، من خلال نشرته “الجو مائية” ليوم أمس، من وجود رياح غربية إلى غربية شمالية من 28 إلى 36 عقدة لتنخفض لاحقاً وتصبح من 16 إلى 22 عقدة، بينما تراوح ارتفاع الموج من 8 إلى 12 قدماً يزداد ليصبح من 10 إلى 13 قدماً في بعض الأحيان.
وذكر حرس السواحل أن الطقس مغبر مع انخفاض في الرؤية، لافتاً إلى أنه لم يتم أمس الجمعة منح الصيادين تصاريح للإبحار بسبب ارتفاع الموج، مشيراً إلى أن الرؤية البحرية كانت من ميل إلى 3 أميال بحرية.
ونصح حرس السواحل أصحاب قوارب الصيد باستخدام رادارات لتجنب تأثيرات انخفاض الرؤية البحرية بما يساعد على تجنب الاصطدام بقوارب أخرى أو سفن بحرية.
وتلقى خفر السواحل، مجموعة كبيرة من الاتصالات خاصة من الصيادين ومرتادي النزهة للاستفسار منهم عن حالة البحر.
ولفت صيادون إلى أن حرس السواحل في العديد من المناطق البحرية نصحوهم بعدم ارتياد البحر، ودعوا إلى توخي الحيطة والحذر، مشيرين إلى أنه في بعض المناطق أُوقف يوم أمس إصدار تراخيص الإبحار بسبب حالة البحر.
وشهدت حركة المرور انسيابية على الطرقات مع توخي الحذر بسبب انخفاض نسبة الرؤية، وساعد على عدم وقوع حوادث كثيرة قلة حركة المركبات على الطرقات الخارجية بسبب إجازة نهاية الأسبوع.
ووفقاً للنشرة الجوية لمركز الأرصاد والزلازل، تراوحت نسبة الرطوبة العظمى في المناطق الساحلية بين 70 و95 درجة والنسبة الصغرى من 25 إلى 55%، وفي المناطق الداخلية كانت من 65 إلى 90%، وتكون النسبة الصغرى ما بين 10 و30%، أما بالنسبة للمناطق الجبلية فالنسبة العظمى تقع بين 65 و85% والصغرى بين 10 و25%.
وأشارت النشرة، إلى أن درجات الحرارة العظمى في المناطق الساحلية بلغت 24 درجة، بينما الدرجات الصغرى في الليل ما بين 15 و19 درجة، أما في المناطق الداخلية فالدرجات العظمى بين 23 و26، وتنخفض الصغرى لتكون بين 10 و16 درجة، أما بالنسبة للمناطق الجبلية، فتكون العظمى بين 9 و16 درجة، والصغرى بين 5 و13 درجة.
وحثت الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي، في وقت سابق، سائقي المركبات على توخي الحيطة والحذر، أثناء القيادة خلال تغيرات حالة الطقس، ودعت إلى التأكد من نظافة الزجاج الأمامي وزجاج النوافذ ومصابيح الإضاءة ونظافة الإشارات الضوئية وعملها قبل البدء بقيادة المركبة، وذلك في حالة قيادة المركبة أثناء الضباب. وحول أسباب تغير المناخ خلال هذه الفترة، أكد المركز أنه جاء اثر الانحدار الكبير والسريع في الضغط الجوي بين المنخفض الجوي الممتد من الشمال الشرقي والمتمركز في شمال وشرق إيران ، وامتداد المرتفع الجوي القادم من الشمال الغربي شمال ووسط السعودية، ما أدى إلى اندفاع رياح شمالية غربية نشطة السرعة وكانت محملة بالغبار والأتربة من جنوب العراق وشمال السعودية والكويت، ثم تحركت نحو الدولة عبر الخليج العربي، مما أدى إلى تدني مستوى الرؤية الأفقية الذي بدأ تأثيرها على المناطق الغربية من الدولة في الساعات الصباح الباكر من يوم أمس، ووصلت سرعة الرياح إلى 30 عقدة في البحر و22 عقدة على السواحل الغربية، وأدت إلى ارتفاع الموج إلى 8 أقدام في العمق.
ويسود الدولة اليوم طقس مغبر بوجه عام وغائم جزئياً أحياناً على بعض المناطق الشرقية، وتستمر الرياح الشمالية الغربية بالتأثير على الدولة تكون معتدلة إلى نشطة السرعة تكون محملة بالغبار وبعض الأتربة، تؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية، تخف سرعة الرياح تدريجياً، والبحر مضطرب يعتدل تدريجياً في ساعات المساء والليل، وتزداد الرطوبة النسبية في ساعات الليل والصباح الباكر على بعض المناطق الداخلية والساحلية.
فيما يكون الطقس غداً صحواً بوجه عام وغائماً جزئياً أحياناً، ولطيف الحرارة نهاراً وبارداً نسبياً ليلاً، وتكون الرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة قد تنشط أحياناً والبحر معتدلاً إلى خفيف، وتزداد الرطوبة النسبية في ساعات الليل والصباح الباكر على بعض المناطق الداخلية والساحلية، ويحتمل تشكل بعض الضباب على بعض تلك المناطق.



نصائح تركز على خطورة استخدام «المحمول»
حملات لتوعية سائقي أجرة أبوظبي بالقيادة الآمنة


أبوظبي (الاتحاد) - واصلت شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات حملاتها التوعوية المرورية لسائقي سيارات الأجرة في أبوظبي من أجل ضمان مستوى عال من القيادة الآمنة على الطرقات.
وركزت الحملة التي نفذتها الشركة للسائقين العاملين في شركة التاكسي الوطني في أبوظبي على خطورة استخدام الهاتف المتحرك أثناء القيادة، والتي قدمت بلغة الأوردو لتحقيق مزيد من الاستفادة العملية والمهنية من خلال مخاطبة السائقين بلغتهم الأصلية لإثراء معلوماتهم الخاصة بالسلامة المرورية.
وقال الدكتور جهاد اسبيته مدير عام شركة الإمارات إن الإقبال الكبير والترحيب من قبل الشركات بخصوص هذا الموضوع دافع قوي لشركة الإمارات لاستمرارية تلك الحملات ولتقديم وتسخير كافة إمكاناتها لخدمة المجتمع الإماراتي وتعزيز السلامة المرورية على أرض دولة الإمارات للحفاظ على الأرواح والتي هي أغلى ما يملك الوطن، وأن شركة الإمارات على استعداد تام لتنفيذ تلك النوعية من الأنشطة والحملات متى ما طلب منها.
إلى ذلك، حذرت شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات من التهور في القيادة خلال الظروف المناخية الصعبة مثل الأمطار لتدعيم أسس السلامة المرورية وتقليل نسب الحوادث المرورية والحفاظ على أرواح السائقين.
وقامت الشركة بإعداد بعض النصائح لتقديمها لسائقي المركبات بكافة أنواعها لاتباعها أثناء القيادة في الظروف المناخية المختلفة: مثل القيادة في حالة الأمطار التي تزيد من صعوبة القيادة كما أن مياه الأمطار تختلط بالزيوت والشحوم المتساقطة من المركبات والغبار وحتى أوراق الأشجار المتساقطة التي تجعل من سطح الطريق لزجاً مما يسهل انزلاق السيارة. وذكرت الشركة أنه يجب زيادة مسافة الأمان بين سيارتك والسيارة الأمامية، ثم يجب الاحتياط عند الانعطاف والتوقف لأن الفرملة والانعطاف المفاجئ يودي الى فقدان السيطرة على السيارة في مثل هذه الحالات، علاوة على استخدم أضواء السيارة ومساحات الزجاج لزيادة وضوح الرؤية.
ونوهت إلى أهمية الحافظ على زيادة المسافة بين سيارتك والسيارة الأمامية وتوقع انك تحتاج إلى مضاعفة مسافة التوقف في الاأطار الغزيرة ، تحديداً لاتضغط على بدالة الوقود وتجنب الضغط على بدالة الفرامل بقوة حتى يمكنك تخفيف السرعة بشكل تدريجي حتى لا تفقد السيطرة وتنزلق المركبة, الضغط بقوة على بدالة الفرامل يؤدي الى انغلاق الإطار ومن ثم فقدان السيطرة والتورط في حادث.

رياح مغبرة على مناطق رأس الخيمة

عماد عبد الباري (رأس الخيمة) - تعرضت مختلف مناطق إمارة رأس الخيمة صباح أمس لرياح حارة وجافة مثيرة للغبار أدت إلى تدني مستوى الرؤية الأفقية، وذلك نتيجة تعرض الدولة لمنخفض جوي.
واستمرت الرياح الجنوبية الخفيفة معتدلة السرعة المثيرة للغبار نشطة أمس وصاحبها طقس مائل للحرارة، كما كان البحر خفيف الموج، حيث لم يؤثر على خروج الصيادين لممارسة مهنة الصيد، كما لم تتسبب الرياح في وقوع حوادث مرورية في طرق الإمارة الداخلية والخارجية.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي