الاتحاد

عربي ودولي

فوز الشيوعيين يثير الاضطرابات في مولدافيا

رجال الشرطة يسقطون أرضاً أثناء فرارهم من حجارة المتظاهرين في مولدافيا أمس

رجال الشرطة يسقطون أرضاً أثناء فرارهم من حجارة المتظاهرين في مولدافيا أمس

أعلن أحد قادة المعارضة في مولدافيا أمس ان التظاهرات المناهضة للشيوعية ستستمر حتى الدعوة إلى إجراء انتخابات تشريعية جديدة·
وقال رئيس بلدية شيسيناو دورين شيرتواكا، وهو نائب رئيس الحزب الليبرالي المعارض الذي خسر الانتخابات التشريعية الاحد الماضي لمصلحة الحزب الشيوعي ، ''ستستمر التظاهرات حتى تحديد موعد لإجراء انتخابات جديدة''· وأضاف ''دعونا المنظمات الدولية الى عدم الاعتراف بنتائج الانتخابات· اننا ندعم حركة الاحتجاج في وسط شيسيناو· ان التظاهرات مبررة والمشاركون فيها يطالبون بإرساء العدالة مجددا''·
وأصيب أكثر من ثلاثين شخصا بينهم مدنيون وعناصر من الشرطة في العاصمة المولدافية خلال تظاهرة للمعارضة أمس ضد الحزب الشيوعي ، وفق مصدر طبي· وقال رئيس قسم الطوارئ في مستشفى شيسيناو غورغي تشوبانو ''نقل الينا أكثر من ثلاثين جريحا· هناك شرطيون وشبان كانوا يتظاهرون ، وثمة اصابات بالغة''·
وكان المتظاهرون المناهضون للشيوعية اقتحموا مقري الرئاسة والبرلمان ثم قاموا بإخراج أثاث من مبنى البرلمان واشعاله ما تسبب بسحب دخان أسود كثيفة ، فيما كانت الشرطة تتصدى للمتظاهرين بإطلاق القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه· وحقق الحزب الشيوعي المولدافي الموالي لاوروبا فوزا كبيرا في الانتخابات التشريعية التي جرت الاحد ما يتيح له الحصول على غالبية مطلقة في البرلمان في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة· واعتبرت منظمة الامن والتعاون في اوروبا ان الانتخابات كانت عموما مطابقة للمعايير الدولية·
ورشق المتظاهرون مبنى الرئاسة بالحجارة محطمين نوافذ ، وكانوا يهتفون ''فلتسقط الشيوعية'' و''نطالب باعادة فرز الاصوات''· وأغلق هؤلاء الطريق الرئيسية في المدينة وتجمعوا أمام مقري الحكومة واللجنة الانتخابية المركزية·
وفي هذه الاثناء أبدى الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا أمس ''قلقه الكبير'' حيال المواجهات في مولدافيا بعد يومين من الانتخابات ، داعيا ''كل الاطراف الى عدم الانجرار للعنف''·
وقال سولانا في بيان ، في أول رد فعل أوروبي على أعمال العنف التي تشهدها العاصمة المولدافية، ''انا قلق جدا حيال الوضع في شيسيناو التي تلت الانتخابات التشريعية في الخامس من ابريل في مولدافيا''· وأضاف ''أدعو كل الأطراف الى عدم الانجرار للعنف والتحريض· ان أعمال العنف ضد المقار الحكومية غير مقبولة· واحترام الحق في التجمع والتظاهر سلميا يرتدي الاهمية نفسها''·

اقرأ أيضا

سفينة إنقاذ تبحث مجددا عن ميناء لإنزال 104 مهاجرين