الاتحاد

الرياضي

أحمد بهادر: اتحاد الكرة يسعى الى مواكبة التطور الإلكتروني

دبي (الاتحاد) - أكد أحمد بهادر مدير إدارة تقنية المعلومات باتحاد كرة القدم أن اتحاد الكرة يسعى لمواكبة التطور الذي تشهده الدولة من جميع النواحي، خاصة في المجال الإلكتروني، من أجل تقديم خدمة متميزة لجميع المهتمين باللعبة، جاء ذلك خلال استضافة برنامج التاسعة مساء الذي يعرض عبر قنوات أبوظبي الرياضية له، حيث الذي تحدث عن إدارة تقنية المعلومات ومشروع FA NET الذي بدأ العمل به مطلع عام 2011.
وتم خلال البرنامج عرض تقرير تناول الخطى التي قام فيها اتحاد كرة القدم نحو التحول من الإدارة الإلكترونية، إلى الذكية، بناء على المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عن إطلاق الحكومة الذكية.
وذكر التقرير أن اتحاد الكرة، وهو أكبر الاتحادات الرياضية في الدولة، حيث قطع خطوات كبيرة، نحو ذلك التحول، بفضل الجهود المبذولة من إدارة تقنية المعلومات التي تلعب دوراً مهماً، في إيجاد الحلول التقنية لتسهيل، وتسريع وتيرة نواحي العمل في إدارات وأقسام اتحاد اللعبة، وتقديم أفضل الخدمات للأندية.
كما أشار التقرير إلى المبادرات الكثيرة التي أطلقتها إدارة تقنية المعلومات باتحاد كرة القدم لعل أهمها مشروع FA NET الذي تم إنجازه مع بداية موسم 2011-2012، وهو عبارة عن نظام إلكتروني متكامل، يستخدم عن طريق الإنترنت لخدمة لجان وإدارات الاتحاد والأندية ومسؤولي المباريات من حكام ومراقبين ومنسقين وجميع المعنيين بإدارة شؤون كرة القدم.
وأضاف التقرير أن المشروع يهدف إلى وجود بيئة إلكترونية عصرية لإنجاز المعاملات اليومية بأقصى سرعة وتوفير الإحصائيات والتقارير الفورية وتطوير وسائل الاتصال بين إدارات الاتحاد وجميع عناصر اللعبة في وسط إلكتروني آمن وسهل باللغتين العربية والإنجليزية.
ولفت التقرير إلى الإشادة الواسعة التي حظي بها المشروع من الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم الذي ضم اتحاد الإمارات إلى فريق خبراء تقنية المعلومات المكون من اتحادات المكسيك، البرازيل، ألمانيا وإنجلترا، وهو الفريق الذي يختص بوضع استراتيجيات العمل التقني لجميع الاتحادات الأعضاء في «الفيفا».
يذكر أن الاتحاد الآسيوي قام بترشيح اتحادات الإمارات واليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا لتدشين النظام الإلكتروني، لتسجيل اللاعبين في مختلف البطولات التي ينظمها الاتحاد القاري.
من جهته أبدت الأندية ارتياحها من المشروع الذي ساهم بشكل كبير وواسع في تخفيف العبء الذي كان موجوداً في المواسم الماضية، حيث بإمكان الأندية إنجاز معاملاتها كافة، سواء قيد وتسجيل اللاعبين وتسديد الرسوم، عبر النظام دون الحاجة للوجود في مقر الاتحاد.

اقرأ أيضا

منتخبنا يخسر في منتصف الربع الرابع