الاتحاد

الإمارات

سيف بن زايد يؤكد أهمية العنصر البشري في المسيرة الأمنية وتحقيق الرؤى الاستراتيجية

سيف بن زايد خلال تكريم أحد الضباط الفائزين بجائزة الإبداع الشرطي

سيف بن زايد خلال تكريم أحد الضباط الفائزين بجائزة الإبداع الشرطي

وجه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بتوسيع مجال جائزة الإبداع الشرطي بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي لدورتها المقبلة لتشمل وزارة الداخلية.
وأكد سموه خلال حفل تكريم جائزة الإبداع الشرطي لدورتها الثالثة التي أقيمت في قاعة المحاضرات بوزارة الداخلية أن الجائزة تدعم خطة التطوير الاستراتيجي والتي تحرص على الاعتراف بالإسهامات الفردية والجماعية في إنجازات المؤسسة ومكافأة أصحابها من المبتكرين وتشجيعهم.
وقال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان إن تطوير روح الإبداع والابتكار لدى كافة منتسبي وزارة الداخلية من ضمن أولويات وتوجيهات قيادة دولتنا العليا إيماناً بأهمية العنصر البشري والدور الكبير الذي يقوم به في مواصلة المسيرة الأمنية وتحقيق الرؤى الاستراتيجية من خلال تطوير وتحسين جودة الخدمات المقدمة للجمهور وتطوير القدرات والمهارات لكافة منتسبي وزارة الداخلية بغية تحقيق أهدافها المهنية.
حضر الحفل الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية والفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي واللواء ناصر لخريباني النعيمي أمين عام مكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية واللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل وزارة الداخلية المساعد للموارد والخدمات المساندة وكافة القادة مديري الشرطة وعدد كبير من ضباط وزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة أبوظبي. وبلغ عدد المكرمين في الجائزة 31 ضابطاً وضابط صف وفرداً ومدنياً من منتسبي القيادة العامة لشرطة أبوظبي والذين شاركوا فرادى وفرقاً في المجالات الستة التي حددتها الجائزة في دورتها الثالثة 2008- 2009 وهي المجال الأمني والمجال المروري والمجال الإداري والمجال التقني والمجال المالي ومجال خدمة الجمهور.
جدير بالذكر أن جائزة الإبداع الشرطي أطلقها سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في عام 2004 بهدف تشجيع المنتسبين لتقديم أفكارهم الإبداعية بما يؤدي إلى تطوير العمل وتدعيم إستراتيجية القيادة العامة لشرطة أبوظبي.
كما تعد الجائزة شكلاً من أشكال التقدير والاعتراف بالجهد المتميز الذي تحرص عليه القيادة الأمنية دائماً في إطار الالتزام برؤية شرطة أبوظبي في مسعاها إلى أن تصبح القوة الشرطية الأكثر فاعلية في واحد من أكثر البلدان أماناً في العالم.
وحددت الجائزة عدداً من الشروط أولها أن يكون المتقدم من منتسبي شرطة أبوظبي وأن تكون الفكرة جيدة وأهدافها واضحة مع إمكانية تحقيقها وقابليتها للتنفيذ كما يجب ألا تخالف الفكرة الشريعة والعادات والتقاليد وأن تكون منسجمة مع الاستراتيجية حيث تلقت الجائزة الكثير من الأفكار المتميزة والقيمة التي شملت جميع المجالات المطروحة والتي سيتم تطبيق الفائزة منها وذلك في إطار التطوير المستمر في شرطة أبوظبي بما ينعكس على أدائها وبما يتماشى مع خطتها الاستراتيجية في تقديم خدماتها بأفضل نوعية ممكنة.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي