الاتحاد

الرياضي

سالم خليفة: «كلاسيكو ودي» في مناسبة احتفالية

محمد سيد أحمد (أبوظبي) ـ يختتم الوحدة تحضيراته اليوم للقاء «الكلاسيكو»، قبل التوجه إلى العين، عقب المران مباشرة للمبيت ليلة المواجهة المرتقبة غداً في الجولة الـ18، لدوري الخليج العربي، وخضع عدد من لاعبي «العنابي» لتدريبات، خاصة في الفترة الماضية، وتحديداً العائدين من إصابات، حتى يكونوا في حالة بدنية وفنية جيدة، وشهدت التحضيرات، التي تابعتها إدارة النادي وجدية كبيرة من اللاعبين.
وأكد سالم خليفة مشرف الفريق الأول، أن «العنابي» جاهز من جميع النواحي، لتقديم مباراة قوية وجيدة يمتع خلالها بجانب شقيقه العين الشارع الرياضي، وأيضاً اللاعبين، مشيراً إلى أن غياب حمدان الكمالي مدافع الوحدة للإيقاف وعمر عبدالرحمن لاعب وسط العين للإصابة لن يمثل تأثيراً كبيراً على الفريقين، رغم أنهما كانا مطلوبين في مثل هذه المواجهات القوية.
وقال سالم خليفة: «الكلاسيكو» هذه المرة طابعه ودي، رغم أنه مباراة في الدوري، لأن الوحدة والعين بعيدان عن المنافسة على درع الدوري، لكن المباراة تمثل احتفالية خاصة، لأن الفائز بها سوف يدون اسمه في سجل التاريخ، بوصفه أول فريق يفوز على استاد هزاع بن زايد، الذي يعد مفخرة للرياضة في الدولة، وعازمون على أن ننال هذا الشرف، رغم أن المهمة صعبة أمام فريق بحجم وقدرات العين.
وأضاف: ثقتنا كبيرة في لاعبينا بشكل عام والمواطنين بالذات في المواجهة، وأعتقد أنهم من سوف يصنعون الفارق، ليس أمام العين فقط، بل في كل المواجهات المقبلة، ونأمل أن يكون الأداء متميزاً، خاصة أن مثل هذه المباريات ينتظرها الشارع الرياضي، بغض النظر عن موقع الفريقين في خريطة الدوري.
وأشار سالم خليفة إلى أن طموحات فريقه التي أعلنها في بداية الموسم، بحجز مقعد بين المراكز المؤهلة للمشاركة في دوري أبطال آسيا، لم يتغير أو يتبدل، والجميع في النادي على ثقة في أن الفريق قادر على تحقيق هذا الهدف، رغم النتائج التي حدثت في الفترة السابقة، لأن الوحدة يملك المقومات، التي يصل إلى هذا الطموح.
وأشاد سالم خليفة بعادل هرماش، مؤكداً أن لاعباً في قينته يمثل إضافة كبيرة لـ«العنابي» وتمنى له التوفيق، كما ناشد الجميع بترك قائد الفريق إسماعيل مطر في حاله، ومؤكداً أن «سمعة» وحداوي بالميلاد، والمطلوب من الكل أن يتركه يركز على المباريات التي أمامه، خاصة أن عقده ما زال مستمراً مع النادي، وأكد اللاعب في أكثر من مناسبة أنه باقي في الوحدة.
ووجه سالم خليفة العتب على بعض البرامج الحوارية بتركيزها الشديد على الوحدة في الوقت الذي لا تتحدث فيه بالجرأة نفسها عن أندية أخرى مطالباً بالحيادية والنقد البناء، وتمنى أن يستمتع الجميع بقمة كروية كبيرة يقدم فيها الفريقان أفضل ما عندهما، وأن تكون السعادة في نهاية اللقاء لأصحابها الذين يحرصون على حصد كل النقاط المتبقية، وشدد على احترام «العنابي» لكل منافسيه الذين يتوقع منهم صعوبات كبيرة، لكن الفريق الكبير دائماً ما يظهر في المواجهات القوية.

اقرأ أيضا

خورفكان والعين.. «مداواة الجراح»!